الأهليالوطن

الأهلي يقدم نفسه فريق الأرقام القياسية في الموسم

قدم الأهلي – بطل كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال- نفسه هذا الموسم كفريق الأرقام القياسية ببطولات العام الحالي (دوري المحترفين، كأس ولي العهد، كأس آسيا وكأس الأبطال)، حيث لعب الفريق 40 مباراة فاز في 29 منها وتعادل في 6 مباريات وخسر 5 فقط.
ونجح رماته خلال الـ40 مباراة، في تسجيل 90 هدفاً، أي بمعدل يزيد على الهدفين في المباراة الواحدة وهو أعلى مؤشر لفريق سعودي تهديفي في موسم واحد، ولا يزال الطريق مفتوحاً أمام الفريق لزيادة أرقامه عندما يواجه الجزيرة في الدور الثاني من دوري أبطال آسيا في الإمارات.
ويعتبر مهاجم الفريق، المحترف البرازيلي فيكتور سيموس (30 عاما) أبرز هدافي الفريق من خلال تسجيله 26 هدفاً، منها 21 هدفا في دوري زين و4 أهداف في دوري أبطال آسيا وهدف وحيد في كأس الأبطال.
ويلي فيكتور في قائمة هدافي الفريق، العماني الدولي عماد الحوسني (28 عاما) بنجاحه في التسجيل بجميع المسابقات التي شارك الأهلي فيها، حيث سجل 20 هدفا، 15 منها في دوري زين للمحترفين، وهدفان في كأس الأبطال ومثلها في كأس ولي العهد وهدف وحيد حتى الآن في دوري أبطال آسيا كان في المباراة الماضية أمام سيباهان الإيراني.
ويأتي لاعب خط الوسط تيسير الجاسم (28 عاما) في المرتبة الثالثة خلف فيكتور والحوسني بتسجيله 13 هدفا للفريق خلال الموسم الحالي، 9 منها في دوري زين، وهدف في كأس ولي العهد ومثله في كأس الأبطال وهدفان في دوري أبطال آسيا.
وسجل المحترف البرازيلي مارسيللو كماتشو (31 عاما) نجاحاً منقطع النظير في صناعة اللعب من خلال نجاحه في صناعة 22 هدفاً – أي ما يقارب ربع أهداف الفريق- 14 هدفا منها في دوري زين، و4 أهداف في دوري أبطال آسيا ومثلها في كأس الأبطال.
ولم يكتف الهداف فيكتور سيموس بإحراز الأهداف فقط، حيث حل في المركز الثاني من حيث صناعة الأهداف بعد أن مهد لزملائه تسجيل 12 هدفا، 9 منها في دوري زين، و4 في دوري أبطال آسيا وهدفان في كأس الأبطال، وهدف في كأس ولي العهد. وانضم الجاسم أيضا لقائمة صانعي الأهداف بحلوله ثالثاً، حيث نجح في صناعة 6 أهداف، 5 منها في دوري زين وهدف في دوري أبطال آسيا.
وتكمن المفاجأة في حلول الظهير الأيسر منصور الحربي في المركز الرابع من حيث صناعة اللعب، مقتسماً المرتبة مع اللاعب الصاعد ياسر الفهمي بواقع نجاح كل منهما في صناعة 5 أهداف.
وحضر الحربي بصناعة هدفين كأس الأبطال ومثلهما في كأس ولي العهد وهدف وحيد في دوري أبطال آسيا حتى الآن، وبسجل مستنسخ وصورة كربونية من حضور الحربي، حضر الفهمي.
ومن المثير في مؤشر التهديف العالي للأهلي هذا الموسم، نجاح جميع لاعبيه بمن فيهم حارس مرمى الفريق عبدالله المعيوف في زيارة شباك الخصوم.
يذكر أن المعيوف سجل هدفاً من خلال ركلة جزاء بمرمى الفيصلي خلال مواجهة الفريقين بإياب ربع نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق