الأهليالوطن

الأهلي يواصل انتفاضته الآسيوية

قطع الأهلي بطاقة التأهل لدور الـ16 من دوري أبطال آسيا بفوزه العريض أمس على ضيفه لخويا القطري بثلاثية نظيفة أكد بها صدارته للمجموعة الثالثة بـ10 نقاط أمام سباهان الإيراني بفارق الأهداف لتبقى مواجهتهما في الجولة الأخيرة بعد أسبوعين من الآن الفاصلة لتحديد هوية المتصدر بعد ضمان الفريقين للتأهل، وجاءت الأهداف الأهلاوية عن طريق عبدالرحيم الجيزاوي (8) وفيكتور سيموس (61) وتيسير الجاسم (91).الانطلاقة السريعة للمواجهة صاحبتها نزعة هجومية من الفريقين، وأثمرت عن هدف أهلاوي جاء عن طريق جيزاوي الذي توج جهد ياسر الفهمي بتسديدة قوية لم يتعامل معها حارس لخويا بابا مالك جيداً لتلج شباكه (8)، ودخل الضيوف في محاولات بحث عن تعديل مبكر لاقت صعوبة في نهايتها بفضل تألق الموسى وآل فتيل في العمق الدفاعي.
وشكل فيكتور ازعاجاً متواصلاً لدفاعات لخويا رغم المراقبة اللصيقة من بوقره، وكانت تسديدة الجاسم القوية لكرة وصلته من فيكتور ومرت بجانب القائم الأيمن لبابا مالك وأخرى من قدم الفهمي مرت فوق القائم هما الأبرز من الجانب الأهلاوي؛ فيما لم يستفد لخويا من أفضليته واستحواذه على الكرة الذي كان ينتهي عند أقدام الدفاع الأهلاوي بسبب انعدام التركيز، وحضر التهديد الأخضر مجدداً في الرمق الأخير من هذا الشوط عندما تعرض فيكتور المنطلق نحو تمريرة الجاسم إلى إعاقة من المدافع تراوري تلقى على إثرها الأخير البطاقة الصفراء، ونفذ كماتشو الخطأ بإتقان إلا أن بابا مالك أبعد الكرة ببراعة إلى ركلة زاوية.
حمل الشوط الثاني خطورة قطرية أكثر وظهر المعيوف في أكثر من مناسبة متصدياً في أبرزها لمحاولتين جادتين من العاجي الخطر باكاري كوني وأخرى لعلي عفيف في وقت تعامل الأهلاويون بهدوء مع هذا الاندفاع بل ونجحوا في تعزيز تقدمهم عبر جملة كروية بديعة نفذها جيزاوي واختتمها فيكتور الذي تخطى بوقرة بمهارة ووضع الكرة بأناقة فوق بابا مالك (61) هدفاً أشعل المدرجات الخضراء ومنح الأهلاويين ثقة أكبر في تعاطيهم مع محاولات منافسهم التي لم تتوقف عن طريق كوني والكوري الجنوبي نام بيد أنها لم تجد النهاية السليمة فيما اكتفى الأهلي بكرات مرتدة عابها الاستعجال قبل أن يختتم تيسير الجاسم المهرجان بقذيفة لطمت العارضة وتحولت في الشباك هدفا ثالثا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق