الإتحادالمدينة

الإتي تحت المطر.. كسب بني ياس وتجاوز الخطر

حقق الاتحاد العلامة الكاملة في الدور الأول من دوري أبطال آسيا بعد أن فاز على ضيفه فريق بني ياس الإماراتي بهدف دون مقابل أحرزه نايف هزازي من ركلة جزاء تسبب فيها فوزي عبد الغني في الدقيقة 79، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس بجدة ضمن الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا.
ليرفع الاتحاد بذلك رصيده إلى 9 نقاط بعد فوزه في المباريات الثلاث التي خاضها، بينما بقي بني ياس على نقاطه الأربع السابقة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن بختاكور الذي كسب العربي بـ 3/1، وشهدت المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً تفاعل مع العميد وسط زخات من الأمطار، ليقترب بذلك الاتحاد من التأهل لدور الستة عشرة. لم يمهل الاتحاد ضيفه كثيراً، حيث باغته بأولى الهجمات مع الثانية العشرين بكرة داخل المنطقة مررها نايف لفوزي عبد الغني صوبها تصدى لها الحارس بصعوبة. بعد مرور خمس دقائق نجح لاعبو بني ياس في امتصاص حماس لاعبي الاتحاد من خلال الأسلوب التكتيكي الذي انتهجه المدرب كالديرون الذي عرف كيف يسيطر على منطقة المناورة، وذلك بوجود كثافة عددية في خط المنتصف، وانتهاج أسلوب الضغط على حامل الكرة وعدم ترك مساحات للاعبي الاتحاد، في حين عاب على الأداء الاتحادي البطء وافتقاد التركيز، مما اضطرهم لإعادة الكرة للخلف كثيراً. وعند الدقيقة 16 أهدر نايف هزازي فرصة هدف محقق بعد تمريرة طويلة من أحمد عسيري كسر بها الهزازي التسلل وواجه الحارس لكنه صوبها بجوار القائم الأيسر كأخطر فرص المباراة.
هدأ بعدها اللعب وانخفض الأداء العام للمباراة وانحصرت الكرة في منتصف الملعب بسبب كثرة الأخطاء الفردية، ومن هجمة قادها أحمد علي لعب كرة عرضية على رأس سنغاهور تصدى لها مبروك منقذاً مرماه من هدف محقق، وأهدر سنغاهور فرصة أخرى بعد أن صوب كرة مرت بجوار القائم الأيمن.
تحسن أداء الاتحاد كثيراً في هذا الشوط، حيث استهله بهجمة سريعة لهزازي الذي تحصل على كرة داخل المنطقة صوبها اصطدمت في العارضة، وفرصة محققة أخرى لتكر لعبها برأسه أنقذها الحارس في اللحظة الأخيرة.
وفرض الاتحاد سيطرته المطلقة على أجواء اللقاء وسط تشجيع كبير من الجماهير، في المقابل تراجع لاعبو بني ياس للخلف للخروج بنتيجة التعادل على أقل تقدير، وحاولوا امتصاص حماس الاتحاديين من خلال كثرة السقوط على أرض الملعب بشكل مبالغ فيه مما أوقف اللعب كثيراً.

هدف اتحادي

بمجهود فردي مميز من المحترف المغربي فوزي عبد الغني تجاوز أكثر من لاعب قبل أن يتعرض لإعاقة صريحة من إسماعيل أبو زيد داخل المنطقة، تقدم لتنفيذها نايف هزازي ووضعها بثقة على يمين الحارس كهدف اتحادي أول في الدقيقة 79.
حاول بني ياس تسجيل التعادل، إلا أن محاولاته تكسرت أمام قوة الدفاعات الاتحادية، وفي الوقت بدل الضائع أهدر أونداما ونايف هزازي فرصتين محققتين بعد أن تصدى لكرتيهما الحارس والمدافع.

الهلال السعودي × الشباب الإماراتي

مرة ثالثة خذل الهلال جماهيرة في الساحة الآسيوية وتعادل مع الشباب الاماراتي بهدف لكل منهما كان الشباب هو المتقدم عن طريق جوزيل دايسلفا في الشوط وعادل الهلال بيو بيونج في الشوط الثاني في مباراة متواضعة المستوى من الطرفين.
لم تشفع السيطرة الميدانية للفريق الهلالي طيلة 40 دقيقة من عمر الشوط تخللها 3 محاولات لهز شباك الشباب عن طريق ويلي هامسون وسالم الدوسري ، ويوسف العربي في منح الفريق الافضلية الرقيمة ليتمكن اصحاب الارض من خطف هدف السبق عن طريق البرازيلي جوزيل دايسلفا والذي كسر الدفاع طولا وعرضا معطيا فريقه الافضلية حاول بعدها الهلال ادراك التعادل الا ان حارس الشباب اسماعيل ربيع تصدى لكرة ويلهامسون وحولها الى ركنية قبل نهاية الشوط بثلاث دقائق لينتهي الشوط الاول بتقدم الشباب الاكثرتنظيما بهدف دون مقابل بسبب سوء تنظيم الفريق الازرق .
في الشوط الثاني عمل مدرب الفريق هاسيك معالجة الاخطاء الفنية باخراج عبدالله الدوسري الذي كان يمثل نقطة ضعف في الدفاع واعادة الفرج للدفاع واشراك محمد الشلهوب كما اشرك نواف العابد مكان ويلهامسون وكانت الفرصة متاحة له لادراك التعادل في الدقائق الاولى لكن حارس الشباب ودفاعه تصديا لكرتي ويلهامسون والشلهوب الا ان الكوري يو بيونج ادرك التعادل في الدقيقه 69 من تمريرة ليوسف العربي كنتاج طبيعي للسيطرة الهلالية ، ولولا يقظة شراحيلي لسجل ا لشباب هدفاثانيا في لحظات الفرح الهلالي بالتعادل ، هدا بعدها مؤشر العطاء وانحصار اللعب وسط الملعب حتى الدقيقه الاخيرة التي تصدى فيها القائم لكرة وليد عباس مدافع الشباب لتنتهي المبارات بالتعادل ووضع علامة استفهام على مستوى الهلال ، وعلى ما صاحبها من احداث بين اللاعبين والمشجعين في المدرج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق