الرياضة العالمية

الإستاد الأولمبي في طوكيو يستضيف تجربة لألعاب القوى دون جماهير

شارك مئات الرياضيين ومن بينهم العداء الأمريكي جاستن غاتلن في تجربة لألعاب القوى بالإستاد الأولمبي في طوكيو اليوم الأحد، تابع المنظمون خلالها إجراءات مقاومة كوفيد-19.

وغابت الجماهير عن التجربة في الإستاد الذي يشهد مراسم افتتاح وختام الأولمبياد بينما تستمر حالة الطوارئ في العاصمة اليابانية لمواجهة زيادة حالات الإصابة بالفيروس.

وشارك في التجربة 420 رياضياً من بينهم 9 رياضيين من خارج اليابان وانقسمت إلى حصص صباحية ومسائية وتصدر جاتلن قائمة المشاركين في سباق 100 متر.

ورغم حالة الطوارئ أجرى المنظمون أكثر من 11 تجربة منذ الشهر الماضي دون تسجيل إصابات بالعدوى.

وأقيمت تجارب سابقة في الكرة الطائرة والغطس والماراثون بينما تضمنت تجربة الأحد، ألعاب القوى.

وأظهرت استطلاعات للرأي معارضة معظم اليابانيين لاستضافة الأولمبياد هذا الصيف وسط مخاوف بشأن الوباء.

لكن على النقيض يتمنى الرياضيون إقامة المنافسات.

وقالت سوزوا كوباري عقب المشاركة في سباق 100 متر للسيدات صباحاً: “يشعر الناس بالقلق بشأن الوافدين من الخارج من مناطق ينتشر بها الفيروس لكن بصفتي رياضية أريد أن يقام الأولمبياد بمشاركة أشخاص من دول مختلفة”.

وقالت نانامي تاكيناكا متسابقة الجمباز الإيقاعي خلال تجربة منفصلة بيوم سابق إنها تتفهم الآراء المعارضة لكنها تعتبر الفرصة متاحة لإسعاد الجماهير من خلال الأداء.

وأضافت: “سنركز في الأشياء التي يمكننا فعلها ونريد تقديم أفضل أداء في الأولمبياد ورسم الابتسامة على وجوه الناس ليشعروا بالسعادة لإقامة الألعاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى