اليوم

الإطاحة بـالعدو اللدود هدف المانشافت لكسر اللعنة المزمنة

بعد البداية السعيدة للفريق في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) من خلال الفوز على المنتخب البرتغالي، يسعى المنتخب الألماني لكرة القدم بقيادة مديره الفني يواخيم لوف إلى كسر لعنة المباراة الثانية في البطولات الكبيرة من خلال المواجهة المرتقبة مع الطاحونة الهولندية وحسم بطاقة التأهل لدور الثمانية مبكرا.

ويأمل لوف في التخلص من لعنة المباراة الثانية في البطولات الكبيرة وتحقيق الفوز على الطاحونة الهولندية التي يراها «العدو اللدود» للماكينات الألمانية. ويدرك المنتخب الألماني ولوف صعوبة المباراة لأنها تمثل بالنسبة للفريق تأشيرة التأهل لدور الثمانية دون انتظار للجولة الثالثة من مباريات المجموعة بينما تمثل مواجهة مصيرية للطاحونة الهولندية التي ستودع البطولة إذا تعطلت عن العمل وأخفقت في انتزاع الفوز بعد هزيمتها أمام المنتخب الدنماركي في الجولة الأولى. ولذلك أحاط لوف تدريبات فريقه قبل المباراة بالسرية التامة ويسعى لحشد كل الأسلحة التي يمتلكها الفريق للإطاحة بأصحاب الرداء البرتقالي. وفي يورو 2008 بالنمسا وسويسرا، استهل المنتخب الألماني مسيرته في البطولة بالفوز على بولندا 2/صفر ولكنه سقط في المباراة الثانية 1/2 أمام كرواتيا قبل أن ينقذ مايكل بالك الفريق بهدف الفوز 1/صفر على المنتخب النمساوي في المباراة الثالثة الأخيرة ليشق الفريق طريقه إلى دور الثمانية. وفي كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، حقق المنتخب الألماني فوزا كاسحا على نظيره الأسترالي بأربعة أهداف نظيفة ولكنه خسر المباراة التالية أمام المنتخب الصربي صفر/1 ولكن مسعود أوزيل أنقذ الفريق وسجل هدف الفوز 1/صفر على غانا في ثالث مباريات الفريق بالدور الأول ليشق الفريق بعد ذلك طريقه بنجاح حتى المربع الذهبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى