مقالات الكتاب

الإنسان هذلول بن عبدالعزيز

رحل الأمير هذلول بن عبدالعزيز رجل التواضع والتسامح هذه الدنيا الفانية إلى الآخرة الباقية وانتقل إلى رحمة ربه الواسعة بعد حياة ملأها بكرم الأخلاق وطيب المعشر وحسن التعامل حتى انتزع حب الناس الذين تعاملوا معه..

في الوسط الرياضي أو في غيره .. الأمير هذلول وبدون مبالغة هو التواضع بذاته وهي الإنسانية بكل معانيها فرض احترامه على الجميع بحسن أخلاقه ودخل قلوب الآخرين بتواضعه وتعامل مع المنافسين بفروسية .. الأمير هذلول يعد من أهم الرجال الذين ساهموا في تطور الرياضة السعودية من خلال دعمه ووقوفه مع النادي الذي أحبه وعشقه وترأس إدارته ألا وهو نادي الهلال ( الملكي ) فعمل وبذل من أجله حتى أضحى الهلال العلامة الأبرز في القارة الآسيوية .. الأمير هذلول دخل الوسط الرياضي وغادره كفكفاً عفافاً لم يسيء لأحد ولم ينتقص من أحد حاله كحال كل الهلاليين في اهتمامهم في ناديهم واحترام بقية الأندية .. يحسب للأمير هذلول أنه أسس قاعدة أساسية وصلبة في نادي الهلال ألا وهي نبذ الذات وتقديم مصلحة كيان الهلال فوق كل اعتبار حتى أصبح الهلال مثلاً يحتذى فيه في قوة الود والتلاحم بين رجاله ومحبيه في كل الأوساط الرياضية .. فرحم الله الإنسان هذلول بن عبدالعزيز وأسبغ عليه العفو والغفران وأسكنه فسيح جناته ولا نقول إلا ما يرضي ربنا عز وجل إنا لله وإنا إليه راجعون .

الهلال والمسئولية الاجتماعية

نقل نادي الهلال رياديته وزعامته المطلقة والمتخمة بالبطولات والإنجازات من داخل الملعب إلى خارجه من خلال تفعيل شعار النادي ( رياضي ثقافي اجتماعي ) على حقيقته وبصورة أكثر من رائعة تعكس تميز وتفرد الهلاليين في كل المجالات .. ففي المجال الرياضي تزعم الهلال الأندية بعدد وفارق كبير من البطولات وفي المجال الثقافي تبنى منسوبوه إقامة مسابقة تحفيظ القرآن الكريم السنوية في شهر رمضان المبارك وأما الاجتماعي وهو ما يعنيني في هذا المقال فمنذ سنوات والهلاليون معروفون بالأعمال الخيرية واهتمامهم بالحالات الإنسانية .. في الإدارة الحالية وفي أول يوم جلس فيه الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس النادي على كرسي الرئاسة أعلن عن تبرع ناديه لـ25 % من الدخل الجماهيري للجمعيات والمؤسسات الخيرية السعودية وهو امتداد للعديد من المبادرات الهلالية الإنسانية المعلنة وغير المعلنة فما لا يعرفه البعض أن لاعبي الهلال السابقين والحاليين وبعد كل بطولة يقتطعون جزءاً من مكافأتهم للتبرع بها لأعمال الخير في الداخل والخارج كما حدثني بعض لاعبي الهلال بذلك شكراً وعرفاناً منهم لله تبارك وتعالى على ما تفضل به عليهم من إنجازات عديدة .. ولأن الهلال منظومة متكاملة وسباق في الأفكار الخلاقة ويدار بطريقة محترفة أنشأت إدارة الهلال في شهر إبريل الماضي مشكورة إدارة تهتم وتنظم العمل الخيري والإنساني في النادي تحت مسمى ( إدارة المسئولية الاجتماعية ) يقوم عليها الأستاذ سعود السبيعي ودورها الرئيسي وضع الخطط والبرامج للأعمال التطوعية والتنسيق مع الجهات الخيرية بعيداً عن الاجتهادات العشوائية .. حقيقة ما فعله ويفعله الهلال من خدمة اجتماعية وأعمال إنسانية بادرة تستحق الشكر والثناء وليست مستغربة على الهلاليين فهم أظهروا و طبقوا رسالة الرياضة السامية عملياً وفعلياً على أرض الواقع وجعلوا ناديهم نادياً شاملاً ونافعاً لكل أطياف المجتمع وما قاموا به من تقديم الحقيبة القيمة والمشتملة على القرآن الكريم والمطويات الدعوية باللغة الكورية والهدايا التذكارية لأفراد نادي أولسان الكوري إلا صورة ونموذج من الأفكار الهلالية النيرة والتي أحدها إطلاق برنامج (مساعدة وإرادة ) الذي يعني ويهتم في الجمهور الهلالي الذي يرغب في حضور مباريات فريقه وتواجهه بعض الصعوبات الصحية أو غيرها فمن خلال هذا البرنامج أصبح بمقدور جمهور الهلال الحضور والمساندة في الملعب دون عنء بعد تذليل كل الصعوبات أمامه .. أخيراً أتمنى تعميم التجربة الهلالية الفريدة على بقية الأندية والاتحادات الرياضية لاستغلال اهتمام وتقدير المجتمع السعودي للشخص الرياضي الواضح في مجتمعنا وتسليط الضوء إعلامياً عليها بعيداً عن الانتقائية في اسم النادي الذي قام بها لأننا بكل أسف أصبحت بعض البرامج الرياضية تتعامل مع المبادرات الاجتماعية حسب ألوان الأندية وأسماء الشخصيات الاعتبارية !!.

نقاط سريعة :

* بمناسبة المبادرات الإنسانية لابد استذكار والتذكير فيما قامت به إدارة المنتخبات مشكورة حينما أقامت المؤتمر الصحفي لمدرب المنتخب الأول السيد فرانك رايكارد في مبنى جمعية المعاقين السعوديين في الرياض قبل عدة أشهر .

* أتمنى أن يتجاوز الهلال الضربة المؤلمة والمتمثلة بإصابة لاعبه ياسر القحطاني خاصة بعد عودة ياسر للتهديف وتقديم المستويات الجيدة وتخطي عقبة أولسان الصعبة .

* مبروك تأهل ناديي الاتحاد والأهلي لنصف نهائي البطولة الآسيوية وإن كنت أرى أن الاتحاد قد تأهل بالحظ ولا غيره بعد أن أضاع الفريق الصيني العديد من الهجمات المحققة ومن خلال مستوى الاتحاد والأهلي في مبارياتهما الأخيرة أتوقع أن الأهلي سيكون طرفا أول في النهائي .

* لم ولن أستغرب موقف نادي النصر وتماديه في التساهل في تسديد حقوق اللاعبين والمدربين كما حصل مع المدرب الكولمبي ماتورانا لأن الاتحاد السعودي لكرة القدم هو من جرأ النصر وغيره على هذه اللامبالاة لأن النصر واثق بأن الاتحاد سيداري القضية ويسدد عنهم كل الحقوق التي عليهم !!!.

* ومن هنا أطالب من الاتحاد السعودي بوضع آلية محددة ومشددة ضد الأندية التي تماطل في تسديد حقوق المدربين واللاعبين الأجانب والمحليين لأن الأمر تجاوز حده الطبيعي وكفانا تشويها لسمعة الرياضة السعودية في الخارج .

* لم تكن مستغربة التغطية الرائعة والوحيدة الذي قام بها الزميل علا سعيد لرحلة بعثة نادي الاتحاد في غوانزو الصينية وهذا يثبت مهنية صحيفة الجزيرة العالية وبعدها مسافة واحدة من الجميع فشكراً لأستاذي الكبير محمد العبدي وشكراً للزميل الرائع علاء سعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى