الإتحادالرياض

الاتحاديون يترقبون مصير الكرسي الساخن وعطيف يطالب بسيارة

حصلت “دنيا الرياضة” من مصادر شرفية مطلعة داخل البيت الاتحادي ان التحركات الشرفية لحسم مصير كرسي الرئاسة لازالت قائمة في انتظار التوصل لاتفاق مع الثلاثي المرشح من صناع القرار لاستلام كرسي الرئاسة في الفترة المقبلة.

واكدت المصادر الشرفية ان مجموعة شباب المستقبل رفضت تحمل الديون المترتبة على النادي من الادارات السابقة وقدمت عشرة ملايين ريال لتجاوز ازمة الديون التي تهدد استقرار النادي الموسم المقبل، وتحفظ صناع القرار في البيت الاتحادي على المبلغ، وطالبوا الادارة المقبلة بتحمل الديون على ان يتم توفير مبلغ 30 مليون ريال منهم للموسم المقبل خلاف دفعات الاتصالات السعودية.

وعلمت “دنيا الرياضة” ان المرشحين الاخرين مرتبطان ببعضهما ففي حالة اعتذار احدهما سيتم ترشيح الاخر عن طريقه وهما شخصيتان اتحاديتان معروفتان تسعى لمعرفة الوضع المادي للنادي في الفترة المقبلة، فيما أكد مقربون منهما انهما سيتكفلان بحل ازمة الديون بالنادي على الكامل.

ويتوقع ان يحسم الاتحاديون خلال الايام المقبلة مصير الكرسي الساخن بعد ان يتم الرفع بالتوصيات الشرفية للرئيس العام لرعاية الشباب لاعتماد ادارة مكلفة حتى موعد انعقاد الجمعية العمومية.

من جهة ثانية علمت “دنيا الرياضة” ان الرئيس المكلف ايمن نصيف مع بقية اعضاء مجلس الادارة المكلفين يفكرون في الاستمرار حتى نهاية فترة تكليفهم في فترة شوال المقبل مما اعتبرته مصادر شرفية وسيلة ضغط على اي ادارة مقبلة للنادي والتي لن تقبل استلام المهمة بعد بداية الموسم مما سيدفع رعاية الشباب لتمديد التكليف حتى نهاية الموسم المقبل في الوقت الذي تصر اسماء شرفية على مغادرة نصيف كرسي الرئاسة حتى يتسنى اعادة تنظيم الوضع الاداري في النادي خصوصا وان بقاءه لن يغير في الامر شيئا حتى وان رحل اللواء محمد بن داخل.

من جهة أخرى يدرس عضو مجلس الادارة الحالية المكلفة سامر المحضر ترشيح نفسه لرئاسة نادي الاتحاد وسيقدم عربونا للرئاسة بمبلغ عشرة ملايين ريال فيما ابدى المشرف على الفريق عيد الجهني رغبته في ترشيح نفسه ايضا في حالة انعقاد جمعية عمومية للنادي مؤكدا قدرته على تشكيل مجلس ادارة من مجموعة رجال اعمال يوفرون دعما ماديا للنادي يصل ل60 مليون ريال.

وعلمت “دنيا الرياضة” ان عيد الجهني سيتقدم باستقالته من الاشراف على لعبة كرة القدم بنادي الاتحاد للادارة المكلفة حاليا بعد التسريبات حول حصوله على شيك من الرئيس المستقيل محمد بن داخل بمبلغ ثلاثة ملايين ريال قيمة تكاليف معسكر اسبانيا التي دفعها للنادي.

وعلى صعيد اخر يتوقع ان يحسم اللاعب عبده عطيف امر بقائه مع الاتحاد على الرغم من انه منح عضو مجلس الادارة سامر المحضر وعدا بالبقاء مع الاتحاد لمدة عام واحد على اثر العرض المقدم من الادارة الاتحادية ، واكدت المصادر ان عطيف يطالب بسيارة الى جانب مقدم العقد من الادارة الاتحادية.

وفي شأن آخر واصل مدرب الفريق الاسباني راؤول كانيدا تحضيراته لمعسكر الفريق في اسبانيا الى جانب دراسة ملف اللاعبين الاجانب الذين تم الانتهاء منهم وتم الاتفاق على بقاء فوزي عبدالغني الذي ابدى موافقته وموافقة ناديه على استمراره مع الاتحاد، ويتوقع حسم مصير حسني عبدربه مساء اليوم “الخميس” بعد ان تقرر مغادرة مدير الاحتراف بنادي الاتحاد منصور اليامي الى الاسماعيلية لحسم مصير حسني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى