اليوممرآه الصحافة

الاتحاد السعودي على المحك في أول اختبار .. هل سيدعم الحكم المحلي بالنهائي؟

تتواصل الضغوط الكبيرة على مجلس ادارة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم برئاسة احمد بن عيد الحربي من ادارتي العاصمة الرياض النصر والهلال لجلب طاقم تحكيم اجنبي لقيادة المباراة النهائية لكأس ولي العهد والتي تجمع بين فريقي النصر والهلال على ملعب استاد الملك فهد بالعاصمة الرياض

وكانت البداية في رغبة الفريق الهلالي بجلب الطاقم الاجنبي وبعدما ارسل خطابا للاتحاد السعودي بالطلب ليلحق به الفريق النصراوي ويعلن رغبته في اسناد المواجهة لطاقم اجنبي ايضاً وسيكون مجلس ادارة الاتحاد الجديد على المحك الحقيقي في اول اختبار له هل سيرضخ الاتحاد السعودي لمطالب الناديين ام تكون له الكلمة الاقوى باسنادها لطاقم تحكيم محلي لاسيما بعد النجاح الكبير للطاقم السعودي بقيادة المونديالي خليل جلال ومساعديه عبدالعزيز الاسمري وعبدالله الشلوي في قيادتهم للمباراة النهائية والتي جمعت منتخبي العراق والامارات وفاز بها المنتخب الاماراتي بهدفين مقابل هدف ، وتحصل الطاقم السعودي في تلك المباراة على اشادات واسعة من قبل خبراء التحكيم.
وعلمت مصادر الميدان ان رئيس الاتحاد احمد عيد ربما يغير من قناعته السابقة بدعم الحكم السعودي للتواجد في المواجهات الختامية حيث أكد احمد عيد ان المباراة النهائية ستكون من نصيب التحكيم السعودي ولكن الضغوط التي واجهته او ستواجهه في الايام القادمة ستجعله يفكر في الحكم الاجنبي وان لم يتم احضار طاقم اجنبي من المؤكد ان يتولى قيادة المواجهة الدولي خليل جلال .
يذكر ان مسابقة ولي العهد لهذا الموسم ادارها جميعاً طاقم تحكيم سعودي وهذا الشيء لم يحصل منذ اكثر من ٥ سنوات مضت ويعود بروز الحكم السعودي وتطور مستواه وراء حدوث هذا الامر.
فيما اكد احد الحكام لا يرغب في ذكر اسمه انه ليس من الصعب على بعض الحكام المتواجدين حالياً قيادة المباراة النهائية كخليل جلال او عبدالرحمن العمري او مرعي العواجي الذين وضعوا بصمتهم في نجاح مباريات دوري زين هذا الموسم مضيفاً اتمنى ان يكون ختام مسابقة كأس ولي العهد مسكا وان يكمل الاتحاد السعودي دعمه للتحكيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق