الاتحاد السعودي لكرة القدمالوطنمرآه الصحافة

الاتحاد السعودي يهدد بالانسحاب من البطولات العربية والخليجية

اقترب الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة أحمد عيد من الاتفاق مع شركة ألمانية متخصصة في برمجة المسابقات العالمية في عدد من الدول الأوروبية، على أن تبرمج المسابقات السعودية المحلية في الدرجات كافة والفئات السنية المختلفة.
ويهدف الاتحاد السعودي من هذا التعاقد إلى برمجة المسابقات المحلية لمختلف الفئات العمرية لمدة 6 سنوات مقبلة.
ويتوقع أن يعقد مسؤولو الاتحاد اجتماعات متتالية مع مسؤولي الشركة لعرض المسابقات المحلية للفئات العمرية كافة، وكذلك مشاركات الفرق السعودية خارجياً، لتبني الشركة جدولتها بشكل واضح وصحيح.
وتبدو الأمور واضحة على صعيد الاتحاد الآسيوي الذي سبق أن حدد روزنامة كاملة لبطولاته كافـة وتواريـخ إقامـة المباريات على صعيد المنتخبات أو الأندية، إلا أن الغموض يكتنف مسابقات الاتحاد العربي وكذلك اللجنة المنظمـة لبطولات الخليـج سواء على صعيد المنتخبات أو الأندية.
وتشير مصادر “الوطن” إلى أن الاتحاد السعودي سيخاطب بشكل رسمي الاتحاد العربي وكذلك اللجنة المنظمة الخليجية لتحديد المواعيد المناسبة لإقامة بطولاتهما للأندية والمنتخبات، وفي حال لم يتم الرد على خطابه فإن مسؤوليه سيحددون بالاتفاق مع الشركة الألمانية المواعيد المناسبة للفرق السعودية، وسيبلغون فيها “العربي والخليجية”، وفي حال حدوث لبس أو تعارض فإن الاتحاد السعودي قد ينسحب من هذه البطولات خصوصاً أنها غير معترف بها دولياً ولا تدخل ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للعبة.
وتشير المصادر ذاتها إلى أن الاتحاد السعودي سيعرض عدداً من الأوقات للجهات المسؤولة عن رعاية المباريات النهائية سواء كأس دوري خادم الحرمين الشريفين أو كأس ولي العهد من أجل تحديد الموعد المناسب لراعي المباراة حتى تكون كل الأمور واضحة للمسؤولين والأندية وكذلك الجمهور الرياضي.
يذكر أن عدد المباريات التي تقام أسبوعيا في الفئات السنية كافة في المسابقات السعودية تتجاوز الـ150 مباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى