المدينةمرآه الصحافة

الاتحاد والأهلي حبايب والمستوى غايب

تقاسم الأهلي والاتحاد نتيجة لقائهما مساء أمس في ملعب الشرائع بمكة المكرمة في الجولة التاسعة عشرة لدوري زين للمحترفين، حيث انتهى اللقاء بالتعادل بهدف لهدف، تقدم الاتحاد عن طريق جورجي شاندرو في الشوط الأول، وسجل فيكتور هدف التعادل للأهلي في الشوط الثاني ليحصد كل فريق نقطة رفعت الأهلي إلى 33 نقطة في المركز الخامس، والاتحاد إلى 27 نقطة في المركز السابع، وكان اللقاء قد شهد مشاركة سيزار منذ البداية مع الأهلي فيما شارك أحمد الفريدي مع الاتحاد منذ الدقيقة 56، كما شهد حضور 28188 مشجعا.
وكان الشوط الأول قد بدأ بجس النبض من الفريقين سرعان ما تحررا من هذا ليبدأ كل فريق في مهاجمة مرمى الآخر وإن كانت كفة الأهلي قد رجحت نوعاً ما في بعض فترات هذا الشوط من خلال تمريرات الجاسم وسيزار الذي سدد أكثر من كرة وفق فواز القرني في صد البعض وتكفلت العارضة بكرة، وظل فيكتور الوحيد في خط المقدمة يحاول وسط رقابة متناوبة من المولد والعسيري حتى الظهيرين الهزازي والمنتشري شاركا في الرقابة ومع ذلك خلق لنفسه أكثر من فرصة منها التي وضعها في يد الحارس قبل هدف الاتحاد، في المقابل كانت محاولات العميد من خلال جورجي شاندرو الذي سدد أكثر من كرة وفق المسيليم في الإمساك بها باستثناء الرأسية التي وضعها في مرمى ياسر عند الدقيقة 39 إثر عكسية المنتشري الرائعة فيما ظل بيل المهاجم البرازيلي في صفوف الاتحاد وحيداً في خط المقدمة مما سهل مهمة أسامة وكامل وعقيل والحربي ولعل أبرز ما في هذا الشوط غياب تأثير فهد المولد من الاتحاد ومصطفى بصاص من الأهلي رغم مشاركاتهما فلم يقدما ما كان متوقع ومأمول منهما، عموماً شوط جيد إلى حد ما من الفريقين، وقبل بداية الشوط الثاني زج جاروليم بالحوسني بديلاً لبلغيث ليرجع بصاص كظهير أيمن فيما دخل الاتحاد بنفس تشكيلة الشوط الأول وقد بدأ الأهلي هذا الشوط مهاجماً بحثاً عن التعادل قابله الاتحاد بتهدئة اللعب والاعتماد على المرتدات ومع ذلك نجح الضغط الأهلاوي في إدراك التعادل عن طريق تسديدة فيكتور القوية بعد تجهيز من السوادي عند الدقيقة 54 والذي حرك كانيدا مدرب الاتحاد لإدخال الفريدي بديلاً للشربيني. استمرت الأفضلية الأهلاوية مستمرة والذي هاجم من كل الجهات مما حد بوسط الاتحاد للتراجع للخلف ومحاولة تخفيف الضغط بالمرتدات المحدودة ونجح في ذلك وعند الدقيقة 80 دخل نايف هزازي بدلاً عن بيل وبعد ذلك بدقيقتين دخل معتز الموسى بديلاً عن الحوسني المصاب ثم استنفد الأهلي التغييرات بدخول معتز الموسى بديلاً للجاسم عند الدقيقة 85 وكانت العشر الدقائق الأخيرة شهدت تكافؤ في اللعب من الفريقين هجمة هنا وأخرى هناك ولكن دون ترجمة لتلك المحاولات حتى أعلن مرعي العواجي حكم ونجم اللقاء عن نهاية المباراة بالتعادل بهدف لهدف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى