الإتحادالوطن

الاتحاد يعود من طشقند بصدارة الثانية رسميا

ضمن الاتحاد التأهل رسميا في صدارة مجموعته إلى دور الـ16 لدوري أبطال آسيا وقبل جولة واحدة من ختام الدور الأول عندما تغلب أمس على مضيفه باختاكور الأوزبكي بهدفين لهدف ضمن الجولة الخامسة للمجموعة الثانية في لقاء جمعهما في طشقند، ورفع الاتحاد رصيد إلى 13 نقطة وضمن بالتالي خوض لقاء دور الـ16 على ملعبه بعيدا عن نتيجة لقائه الأخير أمام العربي القطري بجدة في الجولة الأخيرة من دوري المجموعات.
وتقدم الاتحاد أولا عن طريق نايف هزازي (60)، ومنحه محمد أبو سبعان التقدم (92) بعد أن عادل ايركلي النتيجة لباختاكور (68).
ظهر تحفظ الفريق الاتحادي مع بداية اللقاء لامتصاص اندفاع أصحاب الأرض والجمهور مع الاعتماد على إرسال الكرات الطويلة لمهاجمه الوحيد نايف هزازي بمساندة لاعب الوسط هتان باهبري، وعلى الرغم من امتلاكه للكرة لم يشكل بختاكور أي تهديد على مرمى مبروك زايد بعد أن نجح ثلاثي الوسط سعود كريري ومحمد أبو سبعان وعبد ربه في تشكيل ساتر دفاعي متقدم أمام خط الدفاع الرئيسي، كما أجادوا تحويل الكرات المقطوعة إلى هجمات اتحادية خطرة عبر عبده عطيف الذي تولى تموين هزازي، كما حدث في كرة الأخير الانفرادية التي تأخر في تسديدها رغم خروج الحارس الأوزبكي المبكر من مرماه بيد أنه نجح في تحويل الكرة إلى ركلة زاوية، وكادت الدقائق الأخيرة أن تحمل معها هدفا للمضيف بعد تأخر عطيف في إبعاد كرة أمام مرمى فريقه ليخطفها لاعب أوزبكي ويرسلها عرضية نجح تكر في إنقاذها بصعوبة قبل وصولها إلى المهاجم المتمركز أمام المرمى الاتحادي، واضطر مدرب الاتحاد إلى إخراج كريري “المصاب” قبل نهاية الشوط وقام بالدفع بمعن خضري.
مع بداية الشوط الثاني تحصل نايف هزازي على فرصة مثالية لإحراز هدف التقدم عبر انفراده التام بالمرمى إلا أنه سدد كرة ضعيفة في جسد الحارس، واتخذ كانيدا إجراء تكتيكيا لتنشيط خط وسطه بسحب باهبري والزج بالمغربي فوزي عبدالغني الذي ومن خلال كرة متبادلة مع إبراهيم هزازي، نجح في تجهيزها بشكل جميل للمهاجم نايف هزازي الذي سددها في المرمى هدفا اتحاديا أول عند الدقيقة 60 من زمن اللقاء، وتغاضى حكم اللقاء الإيراني محسن تركي وبشكل غريب عن ضربة بمرفق المدافع الأوزبكي في وجه حسني عبد ربه قبل أن ينجح باختاكور في تعديل النتيجة عبر تسديدة قوية بعيدة للاعبه ايركلي سكنت مرمى زايد عند الدقيقة 68.
وسعى الاتحاد لاستعادة تقدمه وانطلق نايف هزازي بكرة بين الدفاعات الأوزبكية ليقوم المدافع يوجور بإعاقته وهو في مواجهة المرمى ليتلقى البطاقة الحمراء واحتسب خطأ لمصلحة الاتحاد لم تتم الاستفادة منه، واستفاد الاتحاديون من النقص العددي لمنافسهم في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن تطاول أبو سبعان برأسه لكرة عرضية ثابتة نفذها عبد ربه ووضعها في المرمى هدفا ثانيا طار معه الاتحاد بنتيجة اللقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق