الوطنمرآه الصحافة

الاتحاد يلعب بورقة الجماهير لإغراء الرعاة

عززت إدارة نادي الاتحاد من خطواتها لحسم موضوع توقيع عقد رعاية جديدة يضمن تغطية نفقات النادي المالية المتزايدة، والتي تهدد مسيرته بشكل خطير في المدة الحالية.
وقسمت الإدارة أعضاءها إلى مجموعات عمل للتفاوض مع عدد من الشركات من أجل حسم هذا الملف.
وعلى الرغم من المعلومات التي تشير إلى استمرار شركة الاتصالات السعودية في رعاية النادي لمدة خمس سنوات مقبلة، بعقد مادي تفوق قيمته العقد الحالي، ويتضمن شروطا إضافية من الشركة لضمان تفعيل بنود العقد كافة، إلا أن الإدارة لم تركن للأمر، وواصلت بحثها عن عروض جديدة حسب الآلية التي تم الاتفاق عليها في الاجتماع الشرفي الأخير، والذي تم خلاله التعاقد مع شركة تسويق لتولي هذا الجانب وتأمين أفضل عرض استثماري للنادي من بين الأندية السعودية.
ويراهن الاتحاد في تقييم قيمته السوقية مقارنة ببقية الأندية على الأرقام التي سجلها الحضور الجماهيري لمبارياته في دوري زين هذا الموسم، والتي وضعته في المركز الأول بعد أن واصلت جماهيره زحفها لدعمه ومساندته على الرغم من نتائجه المتواضعة وفشله في تحقيق الفوز في تسع مباريات متتالية على ملعبه، ومع ذلك تتكبد هذه الجماهير عناء الرحلة من جدة إلى مكة المكرمة للوقوف خلف فريقها، وهذا من أهم المعايير التي تنظر إليه الشركات الراعية في رعايتها للأندية الجماهيرية.
وعلى صعيد اتحادي آخر، منح مدرب الفريق الكروي الأول في النادي، الإسباني راؤول كانيدا لاعبيه راحة أمس، بعد مواجهة الفريق أمام منافسه التقليدي الأهلي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1/1، وهي النتيجة التي خففت الضغوط على كانيدا بعد أن ظهر الفريق بمستوى جيد نسبيا وكان البادئ بالتسجيل، إلا أن الإسباني ما زال مطالبا بتحسين مستوى الفريق والسير به نحو المنافسة على مقعد مؤهل إلى دوري أبطال آسيا وهي البطولة الأهم لدى الجماهير الاتحادية، وهي تتطلب من الاتحاد الفوز في المباريات السبع المتبقية له في البطولة للتمسك ببصيص الأمل لحجز المركز الرابع.
من جهة أخرى اطمأن كانيدا من الجهاز الطبي على وضع اللاعب أحمد الفريدي الذي تعرض لإصابة خفيفة أثناء اللقاء بعد احتكاكه بلاعب الأهلي، البرازيلي فيكتور سيموز خرج على إثرها مصابا، إلا أنه عاد وأكمل اللقاء متحاملا عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق