الإتحادالوطن

الاتحاد يوقع مع الكاميروني أمبامي اليوم

زادت الأجواء الاتحادية الساخنة من حرارة صيف عروس البحر جدة، فالصراع أصبح أكثر وضوحا بين إدارة النادي والمجلس الشرفي، وهو ما تخشى الجماهير الاتحادية أن يؤثر على وضعية الفريق في الموسم المقبل، خصوصا أن الإدارة الحالية لن تسلم النادي قبل شهرين من الآن على أقل تقدير بحسب خطاب التكليف الذي تبلغته من مكتب رعاية الشباب في جدة بعد استقالة الرئيس السابق اللواء محمد بن داخل.
في ذات الوقت، بات في حكم المؤكد أن تكون انتخابات الجمعية العمومية المقبلة شاملة لتغيير المجلس بأكمله بعد استقالة أكثر من نصف أعضائه بإعلان عضوي المجلس الدكتور فاضل بسيوني وطارق الشامخ استقالتهما.
وكان من الممكن استمرار المجلس الحالي على أن يتم اختيار رئيس له، إلا أن عدم اكتمال نصابه جعله في حكم المنحل نظاميا.
من جهة أخرى، توقع إدارة الاتحاد اليوم عقدا رسميا مع اللاعب الكاميروني موديست امبامي في مدينة فيجو الإسبانية حال اجتيازه الكشف الطبي.
وكان رئيس نادي الاتحاد أيمن نصيف كشف عن الاتفاق مع امبامي بناء على طلب مدرب الفريق، الإسباني راؤول كانيدا الذي سبق أن أشرف على تدريبه في صفوف الميريا الإسباني.
ويجيد امبامي اللعب وسط الميدان، وسبق له أن شارك مع المنتخب الكاميروني في عدد من المناسبات العالمية، وهو صاحب هدف الفوز الذهبي في مرمى المنتخب البرازيلي الذي أهل المنتخب الكاميروني إلى نصف نهائي دورة الألعاب الأولمبية في سيدني عام 2000.
ويبلغ امبامي 30 عاماً، وكانت آخر محطاته الاحترافية قبل تعاقد الاتحاد معه في نادي داليان الصيني، كما سبق له الاحتراف في مرسليا وباريس سان جرمان الفرنسيين، فيما كانت أول تجربة احترافية له خارج الكاميرون في الشارقة الإماراتية عام 1999.
وتسعى إدارة الاتحاد إلى عزل الفريق في معسكره الحالي في برشلونة الإسبانية عن المشاكل المحيطة بالنادي، حيث يواصل الفريق تحضيراته اليومية استعدادا للموسم المقبل على فترتين صباحية ومسائية يركز كانيدا خلالها على رفع المعدل اللياقي لدى جميع اللاعبين قبل التحول إلى التدريبات الفنية وخوض اللقاءات الودية.
وانضم إلى معسكر الفريق أمس اللاعبون رضا تكر وأسامة المولد وحمد المنتشري، فيما ينتظر أن ينضم خلال الأيام المقبلة الثنائي نايف هزازي، الذي سيجري مزيدا من الفحوصات الطبية على موضع إصابته في الأنف، ومبروك زايد الذي اقتربت أزمته من الانفراج بتدخل أحد أعضاء الشرف الذي منحه أكثر من نصف مليون ريال من باقي مستحقاته عن الموسم الماضي.
وكان زايد رفض المغادرة مع البعثة لعدم تسلمه مستحقاته.
ويشهد معسكر الفريق انضمام عدد من الوجوه الشابة المميزة في فريقي الشباب والأولمبي حرص مدرب الفريق بالتنسيق مع إدارة النادي على ضمهم إلى المعسكر ليتسنى له مشاهدتهم من قرب للتعرف على إمكاناتهم، ومن هذه الأسماء هداف فريق الشباب عبدالرحمن الغامدي الذي أكد أن مشاركته في معسكر الفريق إلى جانب لاعبين كبار أصحاب خبرة تعد فرصة ذهبية بالنسبة له، وأنه سيسعى إلى استثمارها ومضاعفة جهده لإثبات إمكاناته.
من جهته أوضح لاعب الوسط الشاب مهند عوض أن احتكاكه بأفضل نجوم خط الوسط في الكرة السعودية أمثال محمد نور وسعود كريري واللاعبين المحترفين أمر إيجابي له كلاعب يمنحه مزيدا من الثقة والخبرة، ويضاعف من مسؤوليته لتأكيد جدارته بالتواجد إلى جانبهم في المعسكر. وأكد اللاعب المنضم حديثا من التهامي علي حسين أن اللاعبين في الفريق ساعدوه كثيرا في كسر حاجز رهبة البداية مع فريق كبير مثل الاتحاد، حيث يعد المعسكر الحالي أول لقاء له بزملائه اللاعبين في الفريق، مشيرا إلى أنهم رحبوا به وتمنوا له التوفيق.
من جانبه امتدح المدافع منصور شراحيلي أجواء المعسكر والإمكانات التي يضمها والروح العالية التي تسود الجميع من أجل إنجاحه وتحقيق الاستفادة الكاملة منه، مشيراً إلى أنهم كلاعبين شباب يثمنون ويقدرون النصائح والتوجيهات التي يتلقونها من الجهاز الفني وزملائهم اللاعبين أصحاب الخبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى