الأخبار المحليةالإتفاق

الاتفاق متأهب لتكرار فوزه على في بي وحجز بطاقة التأهل لدور 16

ستكون الفرصة سانحة أمام الاتفاق للتأهل إلى الدور الثاني من كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عندما يستضيف في بي ادو المالديفي  اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة ،

على ستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام ،و يتطلع  فريق  الاتفاق لتكرار فوزه على  الفريق المالديفي ،  حيث كانت المواجهة السابقة بين الفريقين الأسبوع الماضي انتهت بفوز الاتفاق 6-3 على الاستاد الوطني في ماليه ، ويتصدر الاتفاق ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 4 نقاط لكل من الكويت والعهد ونقطة واحدة لفي بي.  

 الاتفاق  مرشح بقوة  لاكتساح الفريق المالديفي بشرط أن  ينجح مهاجميه الفرص السهلة التي ستتاح لهم  أمام  مرمى في بي   حتى  يتفادى   الاحراج على ملعبه  كما حدث للفريق في مباراته الماضية في الدوري المحلي أمام الفيصلي   والتي خسرها   1/2  وسط جماهيره ، عندما أضاع مهاجموه فرصا بالجملة  وخسر النتيجة   لرعونة  مهاجميه وعدم تعاملهم بالشكل المطلوب امام سيل الهجمات  التي اتيحت لهم  مما عرض  الفريق للخسارة ،ايضا على الاتفاق معالجة الاخطاء الدفاعية ،  والتي ادت لتراجع  نتائج الفريق وجعلته يستقبل اهدافا سهلة .

  ومن المتوقع أن يلعب  الاتفاق بالتشكيل المعتاد الذي يلعب به في المباريات الاخيرة  حيث سيعود فايز السبيعي لحراسة المرمى بعدما فضل  الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش  اراحته في مباراة الفيصلي  في الدوري المحلي  ، وأمامه  خط  دفاع مكون من سياف البيشي و البرازيلي كارلوس سانتوس ووليد محبوب والعماني حسن مظفر وفي الوسط سلطان البرقان ويحي حكمي ويحيي الشهري وحمد الحمد وفي الهجوم الارجنتيني سيباستيان  تيجالي ويوسف السالم مع وجود عدة أوراق قد يستفيد منها برانكو خلال مجريات المباراة مثل احمد عكاش وزامل السليم واحمد المبارك وسعد ذياب .

 عموما الاتفاق مرشح وبقوه لتخطي الفريق المالديفي بسهوله لكن عليه الحذر من المرتدات وأيضا عليه استغلال الفرص وان يلعب بشكل جدي دون انتقاص من قدر الفريق المقابل وقد يفجر في بي    مفاجأة من العيار الثقيل لو لعب الاتفاق  بدون  جديه وعدم احترام الخصم.

  في المقابل فان  فريق في  بي  المالديفي  فيبرز منه السيراليوني أبو ديسموند منساراي وشاميل قاسم ومحمد حسين والفريق بشكل عام ضعيف في الخطوط الخلفية وسط أيضا اهتزاز مستوى الحراسة لديه أما هجومه يعتبر جيد ويسجل في أنصاف الفرص  حيث يملك الفريق  حاليا 8 أهداف فيما ولجت شباكه 13 هدفا   .

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن  مباريات نفس ذات المجموعة   الكويت الكويتي مع ضيفه العهد اللبناني على ستاد نادي الكويت ، وشهدت المباراة السابقة بين الفريقين الأسبوع الماضي أيضاً فوز الكويت 4-0 على ستاد المدينة الرياضية في بيروت.

 ويسعى  الكويت  إلى انتزاع النقاط الثلاث من امام العهد اللبناني بعد أن كان سحقه على أرضه برباعية نظيفة في الجولة الثالثة، كما أنه قادم من فوز مستحق على السالمية 3-1 في الدوري الكويتي عزز به مركزه الثاني خلف القادسية المتصدر  .

ويخشى الجهاز الفني للفريق الكويتي بقيادة المدرب محمد عبد الله من أن ينال الارهاق من لاعبيه في هذه الفترة الحاسمة من الموسم الذي لم يتوج فيه “العميد” حتى الساعة سوى بلقب كأس البطولة التنشيطية على حساب كاظمة.

 بينما  يسعى العهد إلى العودة الى سكة الانتصارات وانتزاع النقاط الثلاث بهدف البقاء في معمعة الصراع على إحدى بطاقتي المجموعة، مع العلم أنه لم يخض أي مباراة منذ سقوطه الأخير أمام الكويت وهو يشغل المركز الثالث في الدوري اللبناني برصيد 41 نقطة خلف الصفاء الثاني (46) والنجمة المتصدر (50) والذي لعب مباراة أكثر منهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى