الأخبار المحليةالإتفاق

الاتفاق متحفز لكشف غموض في بي المالديفي بكأس الاتحاد الاسيوي

يتطلع الاتفاق  الى نقل مستواه المحلي القوي الى الصعيد الاسيوي عندما يحل ضيفا على في بي المالديفي اليوم الثلاثاء ،الاتفاق سيدخل المباراة بعد ان عاد الى مستواه امام الشباب في الدوري المحلي ويحتاج الى فعالية اكبر في خط الهجوم الذي غاب كثيرا عن التسجيل في اخر مبارياته وسيفتقد لخدمات البرازيلي  برونيو لازاروني وصالح بشير وصالح الصقري للاصابه.

ويملك الاتفاق اربع نقاط من مباراتين ويتقاسم صدارة المجموعة الثالثة مع العهد اللبناني الذي يواجه الكويت الكويتي في بيروت الا  ان فارق الاهداف يصب في صالح الاتفاق  .

و من المتوقع ان يلعب المدرب الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش ، بتشكيلة مؤلفة من  فايز السبيعي في حراسة المرمى  وسياف البيشي و البرازيلي كارلوس سانتوس وعبدالمطلب الطريدي واحمد عكاش و سلطان البرقان ويحيى حكمي وحمد الحمد ويحيى   الشهري وفي الهجوم يوسف السالم والارجنتيني سيباستيان تيجالي.

  الترشيحات تصب لصالح فريق الاتفاق الذي يملك افضليه كبيره على خصمه الا ان المفاجات وارده خصوصا وان الفريق المالديفي يلعب على ارضه وبين جماهيره لكنه يعاني كثيرا من خط الدفاع حيث ولج مرماه 7 اهداف في مباراتين عكس هجومه الذي يعتبر جيدا حيث سجل 5 اهداف في مباراتين أيضا .

ويتطلب من لاعبي الاتفاق   الحذر واحترام الخصم الذي سيعتمد بلاشك على الهجمات المرتده حيث يوجد لديه لاعبين يمتازون بالسرعه مثل السيرالوني ابوديسموند منساري وعلي عمر كما يملك لاعبين جيدين امثال شاميل قاسم وتشارلز جابي واشاد علي فيما تعتبر حراسة الفريق المالديفي ضعيفه نوعا ما وخط دفاعه غير منظم وعلى لاعبي الاتفاق اللعب بهدوء ومحاولة تسجيل هدفا مبكر لفك التكتل الدفاعي المتوقع من الفريق المالديفي واستغلال الفرص والعوده للتسجيل ويتطلب من لاعبي خط الوسط التسديد من الخارج وكذلك اللعب على الاطراف لفتح المساحات امام دفاع الخصم .

بدوره قال سياف البيشي  قائد الاتفاق :”  أكملنا  استعداداتنا  للمباراة ولن نتنازل  عن نقاطها مهما كانت  كلفنا الامر  حيث ان الفوز سيجعلنا  نتقدم  خطوة لحسم  بطاقة التأهل للدور الثاني عن  المجموعة  “.

 وشدد البيشي على صعوبة المباراة بالقول :”  بالطبع لن تكون المباراة سهلة لأنها على أراض الخصم ، والذي يعتبر غامضا لبقية الفرق ولنا تحديدا فنحن لا نعرف الكثير عن في بي المالديفي ، الا ان  برانكو كشف لنا نقاط قوة وضعف الفريق عن طريق مباريات سابقة للفريق .


 وتابع البيشي :”  عودة المستوى والروح للفريق من خلال مباراة الشباب وايقاف  مسلسل الخسائر التي تعرض لها لفريق في المباريات السابقة ستكون دافعاً قوياً لنا لتجاوز الفريق المالديفي الغامض في حال احترامنا له واللعب بنفس مستوى المباراة الأخيرة والعودة من هناك بالنقاط الثلاث هو  شغلنا الشاغل  حاليا”ً.

الفريق المالديفي بلاشك يطمح لخطف لو نقطة واحده على ارضه وبين جماهيره قبل ان يلتقي الاتفاق مجددا في الاياب يوم الاربعاء 11 من الشهر الحالي.

الى جانب ذلك  تواجه الأندية السورية ظروفا صعبة وتخوض مبارياتها خارج ملعبها لكن الشرطة والاتحاد يتصدران مجموعتيهما في كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم ويتطلعان الى المزيد رغم المشاكل.

 

وسيكون الشرطة مرشحا أقوى للفوز وتحقيق انتصاره الثالث على التوالي في المجموعة الخامسة اليوم  الثلاثاء عندما يواجه التلال اليمني في الأردن حيث يخوض مبارياته هناك بسبب حظر اللعب في سوريا.

 

ويحل الاتحاد متصدر المجموعة الأولى ضيفا على السويق العماني حيث سيتطلع لتحقيق فوزه الثاني على التوالي بعدما فاجأ القادسية الكويتي في الجولة السابقة ليتغلب عليه 1-صفر.

 

ويخوض الشرطة مبارياته المقررة على أرضه في الأردن بينما يواجه الاتحاد ظروفا أصعب. وكانت مباراته السابقة ضد القادسية مقررة على أرضه لكنه لعبها في الكويت كما سيلعب مجددا ضد السويق مباراتين في سلطنة عمان.

 

وأكد الشرطة مسيرته المحلية القوية التي جعلته يتصدر دورة تحديد بطل الدوري بانتصارين في كأس الاتحاد الاسيوي على الزوراء العراقي ثم الصفاء اللبناني حين أحرز رجا رافع لاعب منتخب سوريا اربعة أهداف في المباراتين ليتصدر فريقه الترتيب بست نقاط.

 

وقال فجر ابراهيم مدرب الشرطة قبل مواجهة التلال صاحب المركز الرابع والأخير في المجموعة الخامسة بعد خسارتين متتاليتين :”نحتاج الى جهد مضاعف وأكثر من المباراتين السابقتين لأنها ستضعنا في مكان جيد بعد أن نحقق الفوز والنقاط الثلاث.”

 

واضاف أحمد صطوف رئيس النادي “كرة القدم مليئة بالمفاجأت وسنلعب المباراة وكأنها نهائي.. لن نتهاون مع التلال لأن الفوز سيقربنا كثيرا من التأهل للدور الثاني.”

 

وتبدو مسيرة الاتحاد الجيدة في كأس الاتحاد الاسيوي مفاجئة بالنظر لموقعه في الدوري المحلي. وينافس الاتحاد في دورة تحديد الفرق الهابطة للدرجة الثانية بعد اخفاقه في التأهل لمرحلة تحديد البطل وهو مهدد بالفعل بالهبوط من الدرجة الأولى.

 

لكن التعادل مع الفيصلي الأردني ثم الفوز على القادسية في الجولة السابقة شكلا دفعة معنوية للفريق السوري الذي يتصدر المجموعة الأولى باربع نقاط من مباراتين ويستعد لمواجهة السويق متذيل الترتيب مرتين متتاليتين.

 

وقال نبهان خياطة مدير النادي:”معنويات اللاعبين مرتفعة جدا. أجواء الفريق الايجابية وحالة الانسجام والتفاهم التي تسود بين الجميع تزيد من التفاؤل بتحقيق الفوز.”

 

واضاف : “الفوز الأخير على القادسية وقبل ذلك التعادل مع الفيصلي وتصدرنا للمجموعة شكل حافزا ودافعا قويا لمواصلة مشوارنا الاسيوي.”

 

وسيتطلع اربيل العراقي الى وضع حد لتعادلين متتاليين حين يلعب في ضيافة ايست بنجال الهندي يوم  غد الاربعاء في المجموعة الثانية حيث سيلعب أيضا العروبة اليمني بملعبه ضد كاظمة الكويتي متصدر الترتيب باربع نقاط.

 

وسيخوض العروبة العماني مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام نيفتشي الاوزبكي يوم الاربعاء في المجموعة الرابعة. ويتصدر نيفتشي الترتيب باربع نقاط مقابل ثلاث للعروبة والوحدات الأردني الذي يستضيف سالجاوكار الهندي فريق الذيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى