الأهليالإتفاقالوطن

الاتفاق والأهلي يحققان قفزتين في التصنيف العالمي للأندية

للشهر الثالث علي التوالي، واصلت أسهم الأندية السعودية الأربعة قفزاتها المدوية في بورصة تصنيف الأندية العالمية، بفضل الانتصارات الجماعية اللافتة التي حققها الفرسان الأربعة الهلال والاتحاد والأهلي في دوري أبطال آسيا وبلوغهم ربع النهائي، إلى جانب الاتفاق الذي يتألق في كأس الاتحاد الآسيوي.
وكان الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، كشف عبر موقعه الرسمي أمس عن التصنيف الجديد لأندية العالم، وهو التصنيف الخاص بشهر مايو الماضي.
وكان الاتفاق صاحب الوثبة الأعلى بين أقرانه المحليين، فتقدم للمركز الـ177 عالمياً، بعدما كان في الـ242 في تصنيف أبريل.
وخاض الاتفاق مباراتين في كأس الاتحاد، ففاز على العهد اللبناني 3 /1، وعلى السويق العماني 1/صفر.
وكان الأهلي صاحب ثاني أفضل قفزة فتقدم 61 مرتبة دفعة واحدة، ليظهر في المرتبة الـ184 عالمياً، بعدما كان في الـ245 في تصنيف الشهر قبل الماضي.
وكان الأهلي خاض 3 مباريات في دوري الأبطال، ففاز على لخويا القطري بثلاثية نظيفة، قبل أن يخسر أمام سباهان الإيراني 1 /2، ليعود للانتصار على الجزيرة الإماراتي بركلات الترجيح 4 /2.
وحقق الاتحاد أيضاً قفزة لافتة، فتقدم 32 مركزاً، ليظهر في المرتبة الـ136 عالمياً، بدلاً من المركز الـ168 الذي كان يحتله في التصنيف السابق.
وكان الاتحاد واصل انتصاراته المبهرة في دوري الأبطال، ففاز على باختكور الأوزبكي 2 /1، ثم على العربي القطري 3 /2، وأخيراً على بيروزي الإيراني 3/صفر.
وأعادت هذه الانتصارات الاتحاد بعد طول غياب لقائمة أفضل 10 أندية عربية، ليظهر فيها برفقة شقيقه الهلال.
وكان الاتحاد على بعد خطوة واحدة من العودة للظهور بعد طول غياب أيضاً في قائمة أفضل 10 أندية على الصعيد القاري، واحتل المركز الـ11.
أما الهلال فقد تقدم 19 مركزاً فقط، وبقي محافظاً على صدارة الأندية السعودية في التصنيف، وحافظ على وجوده في قائمة الأفضل آسيوياً.
وكان الهلال حقق العلامة الكاملة في كل مبارياته التي خاضها خلال مايو الماضي في دوري الأبطال، ففاز على بيروزي الإيراني 1/صفر، والغرافة القطري 2 /1، وبني ياس الإماراتي 7 /1.
واحتل الهلال المرتبة الـ121 عالمياً، بعدما كان في المركز الـ140.
آسيوياً، تصدر هيونداي الكوري الجنوبي القائمة محتلاً المرتبة الـ74 عالمياً، قبل ريسول الياباني.
وعربياً، احتل الهلال المركز السادس، قبل الاتحاد الذي عاد للقائمة بالمركز السابع، فيما كانت الصدارة للترجي التونسي، وشهدت القائمة أيضاً ظهور الجزيرة الإماراتي الذي احتل المركز التاسع قبل الأفريقي التونسي.
عالمياً، لم يفقد برشلونة الإسباني الصدارة رغم خسارته لقب دوري بلاده وخروجه من دوري الأبطال الأوروبي، فيما تراجع غريمه ريال مدريد للمركز الثالث بدلاً من الثاني الذي احتله فريق سنتياجو الشيلي، فيما تقدم بطل دوري أبطال أوروبا تشيلسي الإنجليزي خطوة واحدة للأمام محتلا المركز السادس بدلاً من السابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى