الأخبار المحليةالإتفاق

الاتفاق يتعادل مع الكويت الكويتى ويتأهل لدور ال16 بكأس الاتحاد الآسيوي

نجح نادي الاتفاق  في حجز بطاقة التأهل للدور الثاني بعدما تعادل مع ضيفه الكويت الكويتي 2-2 اليوم الثلاثاء على ستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة في كأس الاتحاد الآسيوي 2012.

وتقدم الكويت بهدفين عن طريق لاسانا فاني (42) وعلي الكندري (51) قبل أن يرد الاتفاق بتسجيل هدفين عبر المهاجم الأرجنتيني سيبستيان تيغالي الذي شارك في الشوط الثاني (56 و90).

وكانت المواجهة السابقة بين الفريقين ضمن الجولة الأولى انتهت بفوز الاتفاق 5-1 في الكويت.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الثلاثاء أيضاً فوز العهد اللبناني خارج ملعبه على في بي المالديفي 1-0 الستاد الوطني في مالي.

وضمن الاتفاق التأهل إلى الدور الثاني بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة من خمس مباريات، مقابل 8 نقاط للكويت و7 للعهد ونقطة واحدة لفي بي.

وفرض نادي الكويت سيطرته على مجريات الشوط الأول وقد ساعده في ذلك تراجع أداء لاعبي الاتفاق باستثناء حارس المرمى فايز السبيعي الذي أنقذ مرماه من عدة أهداف.

وقد ظهرت فجوة واضحة في عمق الدفاع بين الثنائي سياف البيشي وكارلوس سانتوس ربما تسبب فيها غياب اللاعب المحوري لازاروني حيث قاتل يحيى الحكمي لوحده في هذا المركز وكان وسط فريق الاتفاق غائباً في الحالتين الدفاعية والهجومية، فيما لم يجد المهاجمان صالح بشير ويوسف السالم الإمداد اللازم لخلق الخطورة على مرمى فريق الكويت.

وفي المقابل ظهر فريق الكويت بصورة منظمة وانضباط تكتيكي جيد وذلك بسبب حيوية لاعبيه وحركتهم الدائمة بدون كرة وقد شكل ثلاثي الهجوم روجيرو وعلي الكندري ولاسانا خطورة بالغة على مرمى الاتفاق.

وكان المد الهجومي الكويتي بدأ في الدقيقة الأولى عندما تابع على الكندري كرة بين المدافعين وانفرد بالمرمى وصوبها قوية انقذها فايز السبيعي ثم غربل روجيرو دفاع الاتفاق عبر الجبهة اليمنى ولعب كرة عرضية أمام لاسانا صوبها بقوة في رأس سياف البيشي (18).

ومع توالي الهجمات الكويتية كان من الطبيعي أن يصل للمرمى عندما استفاد لاسانا مع كرة حائرة وصلته أمام المرمى من ركلة ركنية وسجلها في الشباك (42)، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف.

ومع بداية الشوط الثاني شارك النجم الأرجنتيني تيغالي بديلاً للمهاجم صالح بشير على أمل تنشيط الشق الهجومي لكن فريق الكويت فاجأ مضيفه بهدف آخر عندما حول عبد الله البريكي كرة عالية لعمق منطقة الجزاء تلقاها على الكندري ولعبها مباشرة برأسه في قلب المرمى (51).

وفي توقيت جيد خطف تيغالي كرة من يعقوب الطاهر وتقدم بها فاقتحم المنطقة وصوبها قوية داخل المرمى مقلصاً النتيجة إلى هدف (56) مما أعطى دفعة معنوية لفريق الاتفاق حيث بدأ لاعبوه التقدم للأمام بحثاً عن هدف التعادل وكان ينقصهم فقط الدقة في التمرير وخاصة في الثلث الأخير.

وفي المقابل اعتمد الفريق الكويتي على الهجوم المرتد ودخل جمعان الجمعان بديلاً ليحيى الشهري (63) وشارك فهد العنزي مكان عبد الله البريكي (70) وعاد فايز السبيعي نجم المباراة الأول للتألق عندما خلص كرة روجيرو الانفرادية داخل منطقة الجزاء (78).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة عاد تيغالي لممارسة هويته المحببة في هز الشباك عندما استقبل كرة عرضية من جمعان الجمعان لعبها برأسه رائعة داخل المرمى (90).

وتقام الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة يوم 8 مايو/أيار، حيث يلتقي العهد مع الاتفاق في بيروت والكويت مع في بي في الكويت.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى دور الـ16، والذي تقام منافساته من مباراة واحدة على أرض الفريق الذي تصدر مجموعته في الدور الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى