الأخبار المحليةالإتفاق

الاتفاق يدخل اختبار اريما السهل لبلوغ نصف نهائي كأس الاتحاد الاسيوي

تبدو الفرصة قوية جدا لتأهل فريق الاتفاق  الى نصف نهائي كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم واعادة اللقب الى منطقة غرب آسيا بعد ان خطفه ناساف كارشي الاوزبكي في النسخة الماضية،  عندما يستضيف  اليوم  الثلاثاء في اياب ربع النهائي  اريما الاندونيسي بعدما تفوق  في الذهاب  (2-صفر) ، في اللقاء الذي سيقام على إستاد الأمير محمد بن فهد  بالدمام.

سيطرت الفرق العربية على القاب البطولة منذ انطلاقها بحلتها الجديدة عام 2004 عبر الجيش السوري، ثم خلفه الفيصلي الاردني (2005 و2006)، وشباب الاردن الاردني (2007)، والمحرق البحريني (2008)، والكويت الكويتي (2009)، الاتحاد السوري (2010)، قبل ان يكسر ناساف كارشي الاوزبكي الاحتكار العربي له العام الماضي.

مهمة الاتفاق تبدو سهلة بعد ان عاد من ارض منافسه بفوز بهدفين نظيفين ذهابا.

الاتفاق  يخوض المباراة  بعدة فرص منها الفوز بأي نتيجة أو التعادل أو الخسارة بهدف حتى يتأهل رسميا الى نصف النهائي.

الاتفاق حقق نتائج كبيرة في الدور الاول في طريقه الى تصدر المجموعة الثالثة من دون اي خسارة، حيث انهاها برصيد 14 نقطة بعد اربعة انتصارات وتعادلين.

تغلب الاتفاق على الكويت الكويتي 5-1 ذهابا وتعادل معه 2-2 ايابا، وتعادل مع العهد اللبناني صفر-صفر قبل ان يفوز عليه 3-1، ثم فاز على في بي المالديفي 6-3 و2-صفر. وفي دور ال16، فاز على السويق العماني 1-صفر.

الاتفاق سيخوض  لقاء الاياب تحت قيادة مدربه الجديد   البولندي اسكورزا  بعد إقالة مدربه السويسري ألن جيجر الذي قاد الفريق في الذهاب .

و من المتوقع أن لا يجري  سكورزا أي تغيير في التشكيلة التي لعبت مباراة الذهاب باستثناء عودة العماني احمد كانو    والذي غاب عن مباراة الذهاب حيث سيكون فايز السبيعي في حراسة المرمى وأمامه خط الدفاع حسن كادس والبرازيلي كارلوس سانتوس وسند شراحيلي ومبارك وجدي وفي خط الوسط يلعب احمد كانو وسلطان البرقان ويحيى الشهري والبرازيلي جونيور وفي الهجوم يوسف السالم والبرازيلي فارياس وستكون هناك أوراق رابحه على دكة الاحتياط قد يستعين بها المدرب في أي وقت من المباراة مثل حمد الحمد وزامل السليم وصالح بشير وعلي الزقعان وعبدالله الدوسري.

اما اريما، فحل ثانيا في المجموعة الثامنة خلف كيلانتان في الدور الاول، ثم تغلب على كيتشي من هونج كونج 2-صفر في الثاني.

و  ظهر الفريق الاندونيسي    بشكل متواضع  في مباراة الذهاب ويعتمد بشكل كبير على التسديدات من خارج المنطقة ولا يملك أي قوة في أي خط من خطوطه ويعتمد مدربه الصربي ديجان انتونيتدش على أجانبه الاربعه

وهم حارس المرمى اللاتفي الدولي دينيس رومانوف (34عاما) والمنضم حديثاً للفريق قادماً من خرز لنكران الأذربيجاني إضافة إلى لاعب خط الوسط السلوفاكي رومان شيميلو (32عاما) إضافة إلى لاعب خط الوسط الصربي ماركو كراسيتش (26عاما) والمهاجم الأسترالي نيكولاس باريزيتش (26 عاما )

وسيلاقي  المتأهل من مواجهة الاتفاق واريما مع المتأهل من الوحدات والكويت .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى