الرياضة العالمية

البرازيل تتدرب استعداداً لـ فنزويلا في غياب 5 من لاعبيها

خاض منتخب البرازيل تدريباً استعداداً لمواجهة فنزويلا الجمعة، ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، في غياب 5 من لاعبيها ودون ظهور معالم لتشكيلها الأساسي.

وبعد تدريب أول للفريق شارك فيه خمسة فقط من قائمة تضم 24 لاعباً، عاد مدرب البرازيل، تيتي، لقيادة المران، في غياب 5 لاعبين رغم أنه أصبح يحظى بباقي القائمة، حيث لم يكشف عن بدلاء اللاعبين الذين سيغيبون عن مواجهة فنزويلا، وهو نيمار، كوتينيو وكاسيميرو.

واستبعد نيمار بسبب الإصابة ويخضع حالياً لعلاج مكثف لإمكانية سفره مع “السيليساو” إلى مونتفيديو لمواجهة أوروغواي بالجولة الرابعة من التصفيات بعد لقاء فنزويلا بأربعة أيام.

وشارك نيمار في تدريبات مع طبيب العلاج الطبيعي إضافة للتدرب داخل صالة الألعاب الرياضية كما ركض في محيط ملعب جرانجا كوماري بريو دي جانيرو.

ويعتقد الجهاز الطبي للمنتخب أنه رغم معاناته على مستوى الفخذ وغيابه عن آخر لقائين لباريس سان جيرمان، فإنه سيكون جاهزاً أمام أوروغواي.

وخرج أيضاً من القائمة بسبب كوفيد-19 لاعب ريال مدريد كاسيميرو، وكذلك الحال كوتينيو لاعب برشلونة للإصابة.

وتعد هذه المرة الأولى التي سيفقد فيها تيتي الثلاثي نيمار وكوتينيو وكاسيميرو منذ بدء توليه مهمة المنتخب قبل أربع سنوات.

كما غاب عن التدريب كل من دوغلاس لويز، دانيلو، غابرييل جيسوس وإيفرتون ريبيرو، لتغيب ملامح التشكيل الأساسي للمنتخب في مباراته القادمة.

كانت البرازيل قد حققت انتصارين في أول مباراتين لها بالتصفيات أمام بوليفيا بخماسية نظيفة وبيرو 4-2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى