الرياضة العالمية

البرازيل تختار ريو ضمن المدن المستضيفة لـ كوبا أمريكا

اختارت البرازيل ريو دي جانيرو وثلاث ولايات أخرى لاستضافة مباريات كأس كوبا أمريكا لكرة القدم، في تحرك بدا أنه يعزز من فرص إقامة البطولة رغم أن أحد قضاة المحكمة العليا طلب من الرئيس غايير بولسونارو تفسير قراره المفاجئ.

وجاء الطلب من القاضي ريكاردو ليفاندوفسكي رداً على دعوى رفعها حزب العمال المعارض، والذي أبدى عدم موافقته على استضافة البرازيل للبطولة في ظل الوضع الصحي الحالي في البلاد.

وقال بولسونارو في وقت سابق، إن حكومته وافقت على استضافة البرازيل للبطولة القارية في الفترة من 13 يونيو إلى 10 يوليو ، بعد انسحاب الدولة المضيفة الأصلية الأرجنتين بسبب تفاقم وضع فيروس كورونا هناك.

وأكد رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول”، أليخاندرو دومينغيز، أن العاصمة برازيليا وريو دي جانيرو وكويابا وجويانيا هي المدن التي ستستضيف البطولة.

وقال بولسونارو: “اخترنا الولايات المضيفة بالاتفاق مع حكامها بالطبع، ولذلك كل شيء يوحي.. بأن البرازيل ستستضيف كأس كوبا أمريكا”.

وسيكون إستاد ماراكانا الأسطوري في ريو وإستاد ماني غارينشا في برازيليا الأوفر حظاً لاستضافة المباراة الافتتاحية ونهائي البطولة.

ويأتي قرار استضافة أقدم بطولة دولية في عالم كرة القدم في ظل معاناة البرازيل في التعامل مع الفيروس الذي أودى بحياة ما يزيد على 465 ألف شخص، طبقاً لأرقام الحكومة البرازيلية، وهي ثاني أعلى حصيلة وفيات في العالم.

وعرضت البرازيل استضافة البطولة التي تستمر شهراً بمشاركة عشر دول في أمريكا الجنوبية بشكل مفاجئ بعد قرار مشترك مع “كونميبول” أمس الإثنين، وتسابق الآن الزمن من أجل توفير رحلات الطيران ووسائل المواصلات والإعاشة والمنشآت التدريبية اللازمة للضيوف.

ومن المنتظر مشاركة مجموعة من أكبر الأسماء في كرة القدم في العالم مثل الأرجنتينيين ليونيل ميسي وسيرجيو أغويرو والبرازيلي نيمار وثنائي أوروغواي لويس سواريز وإدينسون كافاني.

وتعهد “كونميبول” بتطعيم كل اللاعبين قبل بداية البطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى