الرياضة العالمية

البرتغال أمام اختبار قوي ضد لوكسمبورغ

يلتقي منتخب البرتغال غداً الثلاثاء، بلوكسمبورغ في التصفيات المؤهلة لمونديال 2022، ولا خيار أمام كريستيانو رونالدو ورفاقه سوى تحقيق المكسب إذا كانوا لا يريدون عرقلة تأهلهم المباشر لكأس العالم.

وغاب ديوغو جوتا عن التدريبات الجماعية للمنتخب البرتغالي، لذا من المنتظر عدم مشاركته في التشكيلة الأساسية، وإذا لم يتعاف في الساعات المقبلة فإنه قد يغادر معسكر فريقه الوطني.

وأكد مدرب منتخب البرتغال فرناندو سانتوس، في المؤتمر الصحافي المنعقد اليوم الإثنين، أنه سيقرر خلال الساعات المقبلة ما إذا كان سيحتفظ بجوتا على مقاعد بدلاء مباراة لوكسمبورغ أو سيغادر المعسكر ويعود إلى ليفربول لمواصلة برنامج تعافيه.

ولعبت البرتغال 5 من أصل 8 مباريات في مرحلة تصفيات قارة أوروبا المؤهلة لمونديال 2022.

وحصد المنتخب البرتغالي 13 نقطة من 4 انتصارات وتعادل واحد، ويحتل وصافة المجموعة الأولى بفارق نقطة واحدة عن صربيا، التي لعبت مباراة أكثر.

ورفض سانتوس الكشف عن تشكيلته الأساسية التي ستخوض مباراة الغد، لكنه أكد أنه حدد الـ11 لاعباً الذين سيبدؤون اللقاء.

وذكر مدرب البرتغال الصعوبات التي عانى منها فريقه في مباراة الذهاب أمام لوكسمبورغ، الذي كان متقدماً في الشوط الأول بهدف نظيف، لكن “الدون” ورفاقه قلبوا الطاولة في الشوط الثاني.

وسلط سانتوس ولاعب مانشستر سيتي، برناردو سيلفا، الضوء، خلال المؤتمر الصحافي، على تطور أداء منتخب لوكسمبورغ ورغبته في الضغط على حامل الكرة والاستحواذ.

وقال برناردو: “نحتاج إلى الفوز وحصد الثلاث نقاط”.

على الجانب الآخر تحتل لوكسمبورغ المركز الثالث برصيد 6 نقاط، ولا بديل لديها سوى تحقيق المكسب إذا كانت تريد مواصلة المنافسة على حجز مقعد في مونديال 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى