الأخبارالأخبار المحليةالشباب

البلطان : عاد الهدّاف فعادت روح الشباب

صرح رئيس نادي الشباب / خالد البلطان في إحدى البرامج التليفزيونية , عن مادار في مباراة فريقه أمس أمام الفيصلي قائلاً , أنّ ماحدث مع اللاعبين أمس بين الشوطين أنّه بعد إنتهاء التعليمات الفنّية التي شرحها المدرب للاعبين , توجّه للاعبي الليث بالقول , إذا كنتم رجال وتعشقون التحدي وأبناء الليث ستعودون للمباراة و وكررها البلطان مراراً , وكان اللاعبون على قدر الكلمة والمسؤولية , وعلى الرغم من استقبالهم للهدف الثالث مع بدايات الشوط الثاني , إلّا أنّهم نجحواْ في العودة وبقوة.
وعن الظروف التي جعلت الشباب يعود إلى سكّة الانتصارات , أنّ الروح عادت إلى الفريق وعاد معها الهدّاف فعاد معها الشباب إلى سكّة الانتصارات , مستشهداً بقول إحدى الصحف الصادرة اليوم , وأوضح البلطان , أنّ المهاجم خليلي أحدث فارقاً كبيراً , مع الفريق عند نزوله , وستظهر عطاءاته جلياً في قادم المواعيد والمبارايات التي ينتظرها الليث.
وعن المدير الفنّي للفريق “إيميلو فيريرا” قال البلطان : إجتمع أعضاء مجلس إدارة فريق الشباب غير مرة من أجل مناقشة أمر بقاء المدرب أو رحيله , ثمّ عاد البلطان ليقول : (الأداء الفنّي للمدرب) , ولكن رأينا أنّه نظراً لضيق الوقت لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يقال فيريرا , وعلينا الانتظار حتى إنتهاء مباراة النصر في نصف نهائي كأس ولي العهد , وعن أداء المدرب في مباراة الأمس قال البلطان : أنّه أبدى للمدرب تحفّظه على تشكيلة مباراة الامس , فلقد خطأ في وضع التشكيل , ولكن المدرب صاحب القرار الأول والأخير في هذا الشأن , فقام بتعديل الخطة ونجحنا في تحقيق الانتصار.
وعن مشاركة اللاعب حسن معاذ أمس , أوضح البلطان أنّ حسن لاعب كبير , وأنّه قدّم أداءاً فنّياً جيداً أمس رغم أنّه بدا المباراة بخطأ أمام الفيصلي , ولكن ما قدّمه معاذ في المباراة أمس لا يرتقي إلى كونه ربع الأداء الفنّي الذي يتمتّع به معاذ , ولا نريد أن نكون جلادين لمعاذ , فاللاعب قدّم إعتذاره للجميع , ونحن تقبّلناه , وعلينا فقط أنّ نشجّعه لتقدم أداء فنّي أفضل.
وتطرق البلطان لأكثر القضايا الشائكة التي تخص فريق الشباب , ألا وهي “التحكيم” : حيثُ ذكر البلطان أنّه قد يضطر إلى إصدار بيان تحكيمي يوضّح مدى الظلم الذي تعرّض له الليث في مباريات الدوري كلّها , فهو أقل الفرق في بطولة الدوري حصولاً على ركلات جزاء , نستحقّ في كلّ مباراة ركلة جزاء على الأقل , ولكن ما يحدث لفريقنا من مهازل تحكيمية , لا يمكن السكوت عليها.
وعن تطلعاته لمباراة النصر القادمة في بطولة الكأس أشار البلطان إلى أنّ فريقه سيرتدي ثوباً مغايراً تماماً لما كان عليه الفريق في سابق المباريات , ولكنّي أؤكد أنّ ما أحتاجه فقط هو تحكيم نظيف وعادل لفريقي حتي إذا فاز النصر . نقول له مبروك الفوز , وإذا فاز الشباب بتلك المباراة يُقال له مبروك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق