مقالات الكتاب

البلطان قول وفعل

– عندما علمت بأن تشكيلة الأهلي لا تضم عماد الحوسني قلت: هذا من مصلحة الشباب وبعد أن سجل الزلزال ناصر الشمراني (1-صفر) قلت: راح فيها الأهلي (طارت البطولة للشباب).. نعم الأهلي بدون الحوسني يفتقد إلى (80%) من خطورته وفعاليته الهجومية وأقصد بالذات في المباريات الكبيرة وهذا ما كتبته في مقال سابق.

– الشباب لعب (10) مباريات نهائية وحاسمة في جدة، خسر منها ثلاثا وكانت أمام الاتحاد في نهائي بطولة الأمير فيصل موسم 1419هـ وبطولة ولي العهد موسم 1420هـ من أمام الهلال وبطولة السوبر الآسيوي عام 1422هـ من أمام سامسونج الكوري، في حين كسب الدوري موسم 1411هـ من أمام النصر، ومن أمام الهلال في موسم 1413هـ، والاتحاد في موسم 1424هـ، وأخيراً الأهلي في هذا الموسم، إضافة إلى بطولة ولي العهد من أمام النصر في موسم 1416هـ، ومن أمام الاتحاد موسم 1413هـ، وكأس آسيا عام 1422هـ من أمام داليان الصيني.

– الشباب كان من المفروض أن ينهي المباراة ويحسم بطولة الدوري لمصلحته من خلال الشوط الأول ولكن استعجال ناصر الشمراني وعدم توفقه في التعامل مع أكثر من فرصة هدف تهيأت له هو من أجل الحسم إلى موعد صافرة النهاية، ومبروك للشبابيين هذه البطولة المستحقة ومباركة خاصة للأستاذ خالد البلطان الذي برهن حقيقة أنه قول وفعل وأنه أحد مكاسب الكرة السعودية خلال السنوات العشر الأخيرة.

– لو تذكر إعلاميو الأهلي أن الشباب حقق بطولة دوري 1424هـ من أمام الاتحاد في جدة ووسط جماهيره الغفيرة والتسهيلات التي قدمت له لتيقنوا أن الشباب لا يتأثر سلباً بالحرب الإعلامية والاستفزازات التي تمارس ضده.. (بالمناسبة) في المواسم الأخيرة وأقصد على صعيد الإعلام بالذات أصبح للشباب منافسين بدرجة خصوم وأعداء، ولهذا صار الشبابيون (يتلذذون) أكثر من السابق بطعم أي بطولة يحققها فريقهم وآخر هذه البطولات هي بطولة دوري الموسم الحالي التي وصفها غالبيتهم بـ(أطعم) بطولة شبابية.

– بعد خسارة الأهلي لبطولة الدوري علق أحد الظرفاء الشبابيين على هذه الخسارة قائلاً: يبدو أن الأهلي بحاجة إلى (دوري) لا يشارك من خلاله اللاعبين الدوليين مع فرقهم حتى يحقق بطولته، وعلى غرار بطولة دوري 1404 التي كانت آخر بطولة دوري يحققها وكانت قد شهدت غياب الدوليين عن المشاركة مع فرقهم لارتباطهم آنذاك مع منتخبنا الوطني.

كلام في الصميم

– فوز الهلال على الشباب الإماراتي وتعادل بيروزي الإيراني والغرافة القطري فتح الطريق أمام الهلال للفوز بصدارة مجموعته، وإن كنت شخصياً أرى أن ذلك صعب لأن مستوى الهلال وظروفه الحالية لا تؤهله للصدارة.

– طالما أن دفاع الهلال يعاني فلماذا لا يلعب الفريق بطريقة يغلبها الجانب الدفاعي ومن أجل تقوية منطقته الخلفية والتركيز على الهجمات المرتدة لاسيما وأن مقولة التدريب الحديث هي (خير وسيلة للهجوم هي تعزيز الدفاع).. وليس خير وسيلة للدفاع هو الهجوم مثلما كان يقال ذلك في السابق.

– أحد الأصدقاء الأهلاويين قال: إن خسارة الأهلي لبطولة دوري هذا الموسم قد تسببت في أقوى حالة حزن تعرض لها كروياً.. ما ينلام.

– مباريات الرائد والتعاون أصبحت مشتعلة.. وتنافسية في المدرجات أكثر منها على أرض الملعب.. (بالمناسبة) شعور جميل ورائع من رئيس الرائد فهد المطوع عندما ذكر أن بقاء التعاون في الممتاز كان من مصلحة الرياضية في القصيم.

– الأرقام.. والإحصائيات على صعيد الأهداف والمباريات والتي يتميز بها هذا الفريق أو ذاك من خلال مسيرته ولا تثمر عن تحقيق بطولات هي برأيي أرقام وإحصائيات لا تدعو للتفاخر أو التوقف عندها كثيراً وعلى غرار إحصائية الـ(32) مباراة التي لم يخسر النصر من خلالها في دوري موسم 1398هـ وكذلك دوري موسم 1399هـ وأخرجها لنا الزميل الإحصائي الرائع سلمان العنقري وعلى اعتبار أن النصر لم يحقق بطولتي الدوري في هذين الموسمين.. الأولى حققها الأهلي، والأخرى كانت من نصيب الهلال.

– هناك هلاليون (وهذه كارثة) أصبحوا يحاربون إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد ويحاولون وضع العراقيل في طريق فريقهم من أجل ألا تستمر بطولته ونجاحاته إلى درجة أن هؤلاء الهلاليين أصبحوا أيضاً يستغلون أي حالة فشل للفريق الهلالي للتحريض، وبث الشائعات المغرضة ضد الهلال وإدارته.

– مستوى ياسر القحطاني مع العين الإماراتي لا يختلف كثيراً عن المستوى الذي قدمه مع الهلال في الموسمين السابقين (هكذا شاهدته) ولهذا لا أرى تلك الفائدة المرجوة من وراء عودته للهلال.. الهلال هو أحوج ما يكون إلى مهاجمين أفضل من يوسف العربي والكوري يو وحتى أيضاً من ياسر ومن عينه الخطير الغاني أجيان المحترف حالياً في العين الإماراتي.

من أجل التاريخ

– هناك من يعتقد أن التعاون هو الفريق الوحيد الذي لعب على نهائي كأس الملك وهو يلعب في دوري الدرجة الأولى (أمام النصر موسم 1410هـ).. لكن التاريخ يقول إن الرياض قد سبق التعاون وعلى اعتبار أنه عندما واجه الأهلي في نهائي كأس الملك موسم 1398هـ وخسر يومها بهدف معتمد خوجلي كان قد لعب من خلال ذات الموسم في دوري الأولى وكان صاعداً للدوري الممتاز.

– لمن راح يسأل.. يوم أن تساقط لاعبو الأهلي الواحد تلو الآخر أمام الشباب كان ذلك قد حدث خلال مباراة الفريقين في الدور نصف النهائي لكأس الأبطال موسم 1428هـ وبعد أن وصلت النتيجة إلى (6-1) للشباب ومن أجل عدم تكملة ما تبقى من وقت المباراة، ولأن الأهلاويون يومها خافوا أن تتضاعف النتيجة (12-1) خصوصاً وأن حارس الأهلي يومها المسيليم تعرض للطرد بالبطاقة الحمراء في الشوط الثاني ومن بعده تولى علي العبدلي (لاعب الربيع حالياً) مهمة الحراسة.

– الأكيد.. أن ما حدث يعد فضيحة ووصمة عار بحق تاريخ الأهلي ومن المؤكد أن ذلك ستتحدث عنه الأجيال القادمة.

– إجابة سؤالي السابق.. فاز النصر على الهلال بهدف صالح المطلق وكانت في دور الستة عشر لكأس الملك موسم 1408هـ، كما أن وقت المباراة كان عصراً ومدربا الفريقين للهلال الأرجواني عمر بوراس وللنصر جويل سانتانا.

أما سؤالي اليوم فهو.. في موسم 1398هـ احترف لاعب مصري مع فريق الشباب.. ما اسم هذا اللاعب.. وفي أي مركز كان يلعب..؟ كما أنني أشكر كل الذين تفاعلوا مع سؤالي السابق، وهناك من كانت إجابته صحيحة.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. – الأكيد.. أن ما حدث(الانسحاب ) يعد فضيحة ووصمة عار بحق تاريخ الأهلي ومن المؤكد أن ذلك ستتحدث عنه الأجيال القادمة.

    ومازالو يعتقدون انهم من الكبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى