مقالات الكتاب

البلطان نجم الموسم

قال أبوالطيب المتنبي (إذا رأيت أنياب الليث بارزة *** فلا تظن أن الليث يبتسم).. هذه الأبيات يمكن استعارتها لوصف حالة فريق الشباب بطل دوري زين الذي نجح بالفوز باللقب الكبير بعد منافسة (شرسة ومرهقة) مع أندية الأهلي والهلال والاتفاق استمرت لثمانية أشهر لم يعرف فيها هوية البطل (إلا) مع الصافرة النهائية للحكم الإيطالي الفاشل بالو فاليري الذي كاد أن يصادر تفوق الشباب باحتسابه هدفا غير سليم لتيسير الجاسم (ولولا لطف الله علينا) لاتجهت المباراة (لمنحى) آخر والسبب أخطاء الحكم التي أضرت بليوث العاصمة وصبت في مصلحة الأهلي. ـ في يوم (الفصل) ظهر الشباب في سماء جدة وغاب الأهلي، وكان لتفوق الأول وتراجع الثاني عدة أمور أبرزها نجاح إدارة الشباب بقيادة خالد البلطان في تهيئة الأجواء المناسبة للفريق بإبعاد نجوم الليث عن كل المؤثرات وإرهاصات الحرب الإعلامية القائمة بين المعسكرين، فلم يتم الإعلان عن مكافآت ضخمة ولم يتم التطرق للتحكيم، كما أن المطالبة بالكشف عن المنشطات كان لها أثرها السلبي على الفريق المنافس الذي انشغل به كثيرا على الأقل على الصعيد الإعلامي، كما أن تجديد عقد حسن معاذ ليلة المواجهة جعله مع بقية زملائه يشعرون بالأمان الوظيفي وهنا تزداد الراحة النفسية عند كل أبناء النادي من دون أن نتجاهل أن غياب الشباب عن المشاركة في المعترك القاري المرهق والشاق كان مفيدا جدا.. وكان من أهم عوامل عودة اللقب الغائب. ـ من جانبه، كان ميشيل برودوم في قمة هدوئه وتركيزه ولم ينفعل ولم يتوتر وفريقه يحتسب ضده هدف غير شرعي من حكم إيطالي أقل ما يقال عنه إنه حكم (غبي) وفي وقت حاسم وهام من عمر المباراة والفريق يخسر هدافه الخطير الزلزال ناصر الشمراني، ومن بعده حسن معاذ والبرازيلي تفاريس.. (هذا) الهدوء انعكس على اللاعبين داخل الملعب فتمكنوا من تنفيذ كل ما هو مطلوب منهم، فماجد المرحوم وأحمد عطيف وفرناندو نجحوا في تعطيل مفاتيح (اللعب)، فظهر تيسير الجاسم وكماتشو وياسر فهمي في أسوأ الظروف وقدموا عرضا فنيا ضعيفا ولم يستطيعوا صناعة فرص جيدة لفيكتور سيمونس، في حين نجح وسط الشباب في تقديم كرات(سهلة) لناصر الشمراني ومن ثم مختار فلاتة (لو) أحسنا التعامل معها (لربما) عادت ذكريات نصف الدرزن التي شهدت الانسحاب الشهير. ـ التفوق الشبابي إداريا وفنيا عززه التفوق الطبي والجماهيري لرجال الليث، فالجهاز الطبي الشبابي قدم عملا رائعا في هذا الموسم، ففريق (يحضر) نجومه المؤثرة في كل المباريات من المؤكد أنه يملك جهازاً طبياً على مستوى عال، (كما) أن الجماهير الشبابية تستحق الشكر والتقدير على مساندتها لفريقها بكل روح رياضية دون الخروج عن أدبيات المنافسة الشريفة وفي كل الملاعب متحملة كل أنواع (التعب وعبارات التجريح)، لكنني أقول لها وهي تحتفل باللقب الكبير بأن تكتفي ببيت القصيد وتردد (إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة بأنني كامل).. فألف مبروك لكل الشبابيين الانتصار وحصولهم على الكأس (الأغلى والأقوى) ومزيد من البطولات والأمجاد لشيخ النوادي. النصر فارس المنافسة الشريفة ـ فاز النصر وخسر التعاون فهبط القادسية واستمر التعاون الذي فشل في الفوز على الرائد.. فكتب (العالمي) أسطراً جديدة في سجلات اللعب النظيف واحترام المنافسة الشريفة و(هزم) أصحاب الإشاعات الكاذبة، حيث رددوا في كل المواقع أن النصر يريد أن (يمرر) المباراة للقادسية للعلاقة التي تربطهما، من دون أن يعرفوا أن القادسية المستفيد الأول والأخير، فخزائنه امتلأت بملايين النصر من دون أن ننسى أن النصر تنازل عن العديد من اللاعبين لصالح القادسية وبالمجان، ولم يسبق أن حصلت إدارة الأمير فيصل بن تركي أو الإدارات السابقة على (هبات) منه أو من غيره. ـ لقد انتصر النصر لتاريخه وجمهوره ومبادئ كرة القدم وكرر مواقفه المشرفة، فقد سبق أن (غير) مسار الكثير من البطولات وتسبب في تحديد من يستمر في دوري الكبار ومن يرحل منه والقادسية أكثر من (اكتوى) بناره، فللمرة الثانية التي يهبط القادسية والنصر كان الطرف الأبرز في الهبوط المرير، لتتأكد مقولة كل الرياضيين (إنه النصر فارس المنافسة الشريفة) وهذا يكفيه. ما قل و دل ـ فهد المرداسي يواصل مسلسل (ظلمه) للنصر فيحرم سعود حمود ومحمد السهلاوي من ركلتي جزاء واضحتين ( فين العدالة يا فهد؟) ـ عدم مشاركة الشباب في دوري أبطال آسيا الذي يتطلب السفر الطويل والمرهق كان أحد عوامل الفوز باللقب الغالي. ـ القناة الرياضية ستكرم المتفوقين بعد نهاية الموسم (جريا) على عادتها السنوية، لكن من سيكرم رجالها وفي مقدمتهم الأمير تركي بن سلطان على المجهود الخرافي الذي قدموه طوال الموسم؟ ـ كان غياب عماد الحوسني عن مباراة الشباب (مؤثرا) على الهجوم الأهلاوي، فالبديل حسن الراهب نال البطاقة الحمراء المستحقة فخسره فريقه في وقت صعب. ـ طارق النوفل كان أحد أبطال (ملحمة) مباراة الشباب والأهلي، فنال الإشادة من خالد البلطان ومن جماهير الليث. ـ اليوم قرعة كأس الأبطال.. هل (ستجمع) النصر بالهلال والأهلي بالاتحاد؟ ـ رقم هلالي جديد، الزعيم يختتم الدوري من دون أن تحتسب عليه ضربة جزاء واحدة (أقول واحدة فقط فقط). ـ القادسية (بالغ) في قيمة انتقال السهلاوي للنصر ثم دفع الثمن غاليا بالهبوط للدرجة الأولى بأهداف السهلاوي.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. أنا مستغرب يبو فهد منك شغال هليومين مدح في البلطان وأمس في برنامج باب الحاره مع محمد الشيخ قاعد تمدح في طارق النوفل “”””””””البلطان يقول لن ادفع فلوس لاحد ولا شكلك كسبتها صح والصيف قرب وودك تزور النمسا مع ابو الوليد أنا من شفتك تتركز في بيت منصور البلوي وانا غاسل ايدي منك££££££££علي فكره انت نسيت سالفة الترشيح لرئاسه النصر باليتم تكتب عنها وعن ١٠٠ مليون انك لتصرفها لو صرت انت الريس “”””””تحياتي لك يبو فهد 

  2. للاسف القيم اختلفت والاعلام اختلف والاراء اصبحت تمجد صاحب النفوذ حتى لو كان خاطئا اداريا البلطان حقق بطولة وجهز فريقا ونال بطولة ولكن على مستوى الروح الرياضية والتنافس الشريف قتل كل القيم الرياضية بتصريحاته قاتل الله الشهرة والبحث عنها ما يربطني بمشجع شبابي لا اريد رئيس ما بتصريح في لحظة غرور ان ينسفه او يؤثر فيه .

  3. انا لا اراة نجم بل ساقط ونجوميتة كنجومية الكلام الذي يقولة فكم راينا من النجوم والتمثيل والممثلات والساقطين والساقطات ادفع وما ادفع هذا قليل ادب وسااااااااااااااااااااقط

  4. علي فكرةة وش رايك يالصرامي في البلنتي الا ما حسبة للاهلي الم يكن ممكن يغير في مجريات المباراة بيني وبينك يالصرامي كم عطاك البلطان علي فكرة ترا كل واحد يمدح البلطان من الان ورايح ترا مهما برر ترا متاكدين انة مدفوع لة ولا يمكن ان ارا فيك الا انك تبقي ومسبق الدفع واللة لا يبلانا واللة تذكرني باشيا محزنة ادفع عشان ؟؟؟؟؟؟؟ واتذكر هالشي اذا خرجت خارج البلاد يعني عشان تخرج من الجمارك عشان تحجز مكان في بار عشان عشان عشان اللة لا يبلانا ياهالاعلاميين توقعت حتقول انت الساقط يالبلطان بهذا الكلام لانة قال كلام مالة داعي يااخي سلطان بن فهد انتقدوووووووة خل ابو بلاطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى