الرياضة العالميةمانشستر سيتي

التشيلي مانويل بيلجريني رسميا مدرب لمانشستر سيتي

وقع نادي مانشستر سيتي وصيف الدوري الانجليزي مع المدرب التشيلي “مانويل بيلجريني” ليشغل منصب المدير الفني بعقد مدتة ثلاثة أعوام. على أن يبدأ عمله يوم ٢٤ من الشهر الجاري.

وقال المدرب التشيلي بعد التوقيع مع السيتي يسعدني أن أقبل هذه الفرصة المثيرة للغاية، النادي لديه رؤية واضحة من أجل تحقيق النجاح داخل وخارج أرض الملعب وأنا ملتزم لتقديم مساهمة كبيرة للفريق”.

واضاف “بإمكان مانشستر سيتي المواصلة ليصبح ناجحاً، أنا متحمس بالعمل مع هذا الفريق الموهوب، والإدارة التنفيذية والملاك لاسعاد الجماهير”.

وتعليقاً على هذا الخبر قال مدير عام النادي (خلدون المبارك) “مانويل مدرب يمتلك خبرات كبيرة، وسجله حافل بالنجاحات”أما الرئيس التنفيذي (فيران سوريانو) فقد قال “مانويل مدرب كبير يمتلك خبرة قوية ولديه قدرات خاصة تمكنه من الحصول على أقصى استفادة ممكنة من اللاعبين وبناء فريق متماسك”.

أعلن نادي مانشستر سيتي بعد عصر الجمعة الموافق ١٤ يونيه ٢٠١٣ عن تعيين المدرب التشيلي “مانويل بيلجريني” في منصف المدير الفني للفريق السماوي بعقد مدته ثلاثة أعوام. على أن يبدأ عمله يوم ٢٤ من الشهر الجاري.
وقال مانويل بيلجريني في تصريحات خص بها الموقع الرسمي للسيتي “يسعدني أن أقبل هذه الفرصة المثيرة للغاية، النادي لديه رؤية واضحة من أجل تحقيق النجاح داخل وخارج أرض الملعب وأنا ملتزم لتقديم مساهمة كبيرة للفريق”.
مضيفاً “بإمكان مانشستر سيتي المواصلة ليصبح ناجحاً، أنا متحمس بالعمل مع هذا الفريق الموهوب، والإدارة التنفيذية والملاك لاسعاد الجماهير”.
وتعليقاً على هذا الخبر قال مدير عام النادي (خلدون المبارك) “مانويل مدرب يمتلك خبرات كبيرة، وسجله حافل بالنجاحات”.
أما الرئيس التنفيذي (فيران سوريانو) فقد قال “مانويل مدرب كبير يمتلك خبرة قوية ولديه قدرات خاصة تمكنه من الحصول على أقصى استفادة ممكنة من اللاعبين وبناء فريق متماسك”.

يذكر ان المدرب التشيلي قد اشراف على عدد من الاندية حيث درب في تشيلي، الإكوادور والأرجنتين، واستطاع خلال فترة تواجده في أميركا الجنوبية حصد ستة ألقاب كبرى مع ليجا كيتو وريفر بليت وسان لورنز.
ويعد أحد أشهر المدربين في الليجا خلال السنوات الـ ١٠ الماضية حيث قاد فياريال للتأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا ٢٠٠٦ واحتلال المركز الثاني في الليجا الإسبانية عام ٢٠٠٨ لينتقل في عام ٢٠٠٩ لتدريب ريال مدريد حيث خلف شوستر، لكن سرعان ما أقيل من منصبه لفشله في الفوز بأي لقب.

النجاحات الكبيرة لمانويل بيلجريني مع ملقة بقيادته للدور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي والمنافسة على لقبي الليجا والكوبا دي ريه خلال الموسمين الماضيين جعلته المرشح الأول بالنسبة لمانشستر سيتي بعد إقالة المدرب روبرتو مانشيني الذي فشل في التأهل للأدوار الاقصائية بدوري الأبطال موسمين متتاليين رغم أن ميزانيته أكبر بكثير من ميزانيتي فياريال وملقة اللذان أذهلا أوروبا تحت قيادة بيلجريني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى