الأخبارالأخبار المحليةالأهلي

التعاون يُذيق الأهلي خسارته الأولى في دوري جميل

بعد مباراة شهدت حالة كبيرة من الغضب من جانب الجماهير الأهلاوية على قرارات الحكم عبدالرحمن المالكي، نجح أبناء القصيم فريق التعاون في تحقيق فوزاًُ هاماً على مضيفهم النادي الأهلي بهدفين مقابل هدف وحيد، وذلك في المباراة التي جرت مساء اليوم على ملعب الأهلي بجدة ضمن افتتاح مباريات الجولة العاشرة من دوري جميل، وهي الهزيمة الأولى التي يتلقاها الراقي خلال مباريات هذا الموسم، ليواصل الفريق الأهلاوي نزيف النقاط على ملعبه .

الفوز التعاوني رفع رصيد الفريق للنقطة 16 ليحتل المركز الخماس في جدول ترتيب فرق دوري جميل، بينما تجمد رصيد الأهلي عند النقطة 17 ليتراجع إلى المركز الرابع، ويترك المركز الثالث لفريق الشباب بعد فوزه العريض على النهضة 6/0 .

ملخص الشوط الأول

على عكس المتوقع بدأ الفريق الضيف المباراة بشكل هجومي، وضغط على دفاعات الأهلي وخاصة من الجانب الأيمن الذي تواجد فيه اللاعب سعيد المولد، وفي الدقيقة السادسة ومن انطلاقة عبر اللاعب الكاميروني بول ايفولو مررها عرضية لمست يد المدافع محمد أمان، لم يتوانى الحكم عبدالرحمن المالكي من احتسابها ركلة جزاء لمصلحة التعاون، سجل منها المُحترف البرازيلي “فينيسيوس ريتشي” بيسراه قوية مُعلناً تقدم الضيوف بهدف الافتتاح .

بعد الهدف حاول لاعبي الأهلي الدخول في أجواء اللقاء، وضغطوا بقوة على دفاع التعاون، وتعددت الفرص الأهلاوية التي ضاعت بسبب رعونة لاعبيه بالإضافة إلى تألق الحارس فهد الثنيان ومدافعي التعاون، فيما شكلت مرتدات التعاون خطورة كبيرة من الثنائي ريتشي وايفولو .

د8 فرصة أهلاوية من الجبهة اليمنى، انطلق الظهير سعيد المولد وتلقى تمريرة رائعة من تيسير الجاسم، إلا أنه سدد في يد الحارس فهد الثنيان، بعدها بثلاثة دقائق كاد التعاون أن يسجل الهدف الثاني عبر عرضية خطيرة من ماجد هزازي إلا أن كرته مرت من أمام مهاجمي التعاون .

في الدقيقة 21 يظهر السفاح البرازيلي “فيكتور سيموس” بتسديدة قوية تصدى لها الثنيان بصعوبة، بعدها يعود سيموس بأخطر فرص الشوط الأول بعد تلقيه كرة عرضية يلعبها في مرمى التعاون، وبينما والكرة ذاهبة إلى الشباك وجدت المدافع الكيني “ديفيد أوتشي” الذي أخرجها من على خط المرمى .

الدقيقة 36 تشهد تغيير مبكر للمدرب “فيتور بيريرا” بنزول البرازيلي برونو سيزار بدلاً من سعيد المولد، بعدها تغيير آخر بنزول العراقي يونس محمود بدلاً من معتز الموسى، وتتوالى هجمات الأهلي ومن إحداها ينجح النجم برونو سيزار في الحصول على ركلة جزاء بعد إعاقته من مدافع التعاون، تقدم لها سيموس وسددها قوية اصطدمت بالعارضة، ليضيع هدف التعادل الأهلاوي .

الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول تشهد ضغط أهلاوي متواصل من أجل إدراك هدف التعادل، حتى أطلق حكم اللقاء عبدالرحمن المالكي صافرته مُعلناً عن تقدم تعاوني بهدف نظيف .

ملخص الشوط الثاني

الربع ساعة الأولى تشهد امتلاك أهلاوي للكرة وبعض التسديدات التي لم تصنع خطورة كبيرة على مرمى التعاون، وجاءت تسديدات الأهلي عبر البرازيليان برونو سيزار وبرونو سيموس .

د61 كرة هات وخذ خطيرة بين موسور ويونس محمود ولكن طالت الكرة على موسورو، بعدها بدقيقة كادت أن تأتي فرحة جماهير الأهلي عبر كرة خطيرة من رأسية العراقي يونس محمود تتعاطف العارضة من جديد مع الحارس فهد الثنيان، ومن جديد تشهد الدقيقة 65 فرصة أخرى أهلاوية خطيرة بعد تسديدة قوية برونو سيزار تصدى لها الثنيان ووقعت من يداه لتجد المتابع فيكتور سيموس الذي سددها في الدفاع التعاوني وسط اندهاش جماهير الراقي في المدرجات .

وبعد فاصل الفرص الأهلاوية ومن مرتدة سريعة للتعاون يحصل الفريق على ركلة جزاء أخرى بعد تدخل عنيف من علي الزبيدي، سددها باقتدار ريتشي في مرمى المعيوف مُعلناً تقدم الفريق الضيف بثنائية غير متوقعة .

بعد الهدف التعاوني يُجري “بيريرا” آخر تغييراته بنزول سلطان السوادي بدلاً من علي الزبيدي، ثم يقوم الحكم بطرد مساعد المدرب البرتغالي “بيريرا” بسبب اعتراضه على قرارات الحكم المالكي ، وفي الدقيقة 77 ينجح البرازيلي موسورو من تقليص النتيجة من تسديدة زاحفة قوية على يمين الحارس فهد الثنيان .

الدقائق الأخيرة من اللقاء تشهد أحداث ساخنة وهجوم مكثف من جانب الأهلي من أجل إدراك هدف التعادل، ويُطالب برونو بالحصول على ركلة جزاء إلا أن الحكم يرفض احتسابها ويُشهر البطاقة الصفراء في وجه سيزار بداعي التمثيل، ثم يلغي مساعد الحكم هدفاً أهلاويا ليونس محمود بداعي التسلل، لتنفعل جماهير الراقي على مساعد الحكم وتقوم بإلقاء قوارير المياه على المساعد، ويتوقف اللعب لدقائق حتى هدأت الجماهير الأهلاوية بعد تدخل القائد تيسير الجاسم وذهابه إليهم .

ويتوالى الضغط الأهلاوي المُكثف على مرمى التعاون، ومن ركلة حرة مباشرة قربية من المرمى يسدد سيزار في حائط الصد لتذهب للركنية، بعدها اختراق من بصاص ومن ثم تسديدة أرضية تمر بجوار القائم التعاوني، بعدها رأسية خطيرة من يونس تمر بجوار القائم الأيمن للتعاون، ثم ينجح الثنيان وببراعة في التصدي لتسديدة منصور الحربي، حتى أطلق حكم اللقاء عبدالرحمن المالكي صافرته مُعلناً فوز الفريق التعاوني باللقاء بهدفين مقابل هدف وحيد للأهلي

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى