الإقتصاديةالهلال

الجاسر : أين دقة الآسيوي من مقذوفات بيروزي؟

أضافت لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مبلغ ألفين و500 دولار إلى عقوبة أصدرتها أمس بحق جماهير الهلال بلغت خمسة آلاف دولار، لقذفها عبوات مشروبات ورقية على أرض ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض خلال لقاء فريقها ببيروزي الإيراني في السابع من آذار (مارس) الماضي أول لقاءات الفريقين لحساب المجموعة الرابعة من دوري أبطال آسيا.

وأصدرت اللجنة قرارها بدفع الهلال مبلغ خمسة آلاف دولار يضاف إليها ألفان و500 دولار لتكرار الجماهير هذه العقوبة انتهاكا للمادة رقم 67 من قانون العقوبات في الاتحاد الآسيوي، على أن يسدد النادي العقوبة خلال 30 يوما من تاريخ صدور القرار.

وأصدرت لجنة الانضباط في الاتحاد القاري 16 قرارا خلال اجتماعها في الـ 26 من نيسان (أبريل) الماضي منها تضمن عقوبات إدارية ومالية، تم اعتمادها ونشرها أمس.

من جانبه، صدم عبد الكريم الجاسر عضو مجلس إدارة نادي الهلال بقرار لجنة الانضباط الآسيوية، وقال ”لم أشاهد شيئا في تلك المباراة، ولم يتطرق حتى الإعلام لأي مخالفات حدثت من جماهيرنا في ذاك اللقاء”.

وأضاف: ”ما دام ”الآسيوي” ولجنة الانضباط بهذه الدقة فعليهما مراجعة مباراتنا مع بيروزي الأخيرة على ستاد أزادي، حيث تعرض لاعبونا عند ركلة الزاوية للقذف أكثر من مرة وتم نقلها تلفزيونيا”.

وكشف الجاسر: ”لم ترد التعليق على الأحداث التي شهدتها المباراة الأخيرة في طهران، حيث اعتبرتها حركات فردية لا تمثل كافة الجماهير، ولكن ”الآسيوي” يجبرنا على التعليق على أي حادثة”.

وعن خطواتهم حيال القرار، قال الجاسر: ”سيتم عرض الموضوع على اللجنة القانونية في النادي، وسنعود لشريط اللقاء وسنستأنف القرار رغم احترامنا كل قرار يصدر من الجهات المسؤولة عن أي بطولة يشارك فيها فريقنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى