الإقتصادية

الجديد للجنة الرخص : اقتدوا بالشركات..لا تفرضوا محاسبيكم

تسمي رابطة دوري المحترفين السعودي في الـ 30 من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، الأندية الحاصلة على رخصة الأندية الآسيوية المحترفة والتي تخول لها المشاركة مستقبلا في بطولة دوري أبطال آسيا.

وينتظر أن تكون فترة العمل بالتراخيص موسما واحدا من مطلع كانون الثاني (يناير) المقبل إلى الشهر نفسه من العام 2014. من جهته، أكد المهندس طارق التويجري رئيس لجنة التراخيص، أن هناك ثلاث جهات تتولى منح التراخيص للأندية وهي: لجنة التراخيص برئاسته، وإدارة التراخيص في رابطة دوري زين برئاسة محيي الدين ناظر، وأخيرا لجنة الاستئناف برئاسة طارق السدحان.

وشدد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الرابطة أمس في فندق العنود وشارك فيه محيي الدين ناظر مدير إدارة التراخيص في رابطة المحترفين السعودي وأحمد العقيل عضو فريق العمل للائحة التراخيص وفؤاد فرعون الممثل المالي في فريق عمل اللائحة، على أن هناك خمسة معايير أساسية سيتم من خلالها منح الأندية الترخيص والتي تتمثل في المعايير الرياضية، معايير البنى التحتية، والمعايير الإدارية والمعايير القانونية والمعيار المالي والأخير هو الأكثر تعقيدا.

وأضاف “أن هناك ثلاث فئات للمعايير هي فئة (أ) لا بد من تجاوزها للحصول على الترخيص، فئة (ب) يحصل على الترخيص لكن يعاقب بالإضافة إلى (ج) وهي اختيارية يستحسن تنفيذها لأنها ربما تتحول إلى (أ) أو (ب) في الأعوام المقبلة”.

وأشاد التويجري بتعاون الأندية المشاركة في البطولة الآسيوية، مما يؤكد إدراكهم لأهمية الترخيص مستقبلا، كاشفا أن هناك أندية لم تتجاوب معهم وأخرى تجاوبت بشكل متوسط.

وحول فوائد التصريح أوضح أنه يقلل من الفروقات بين الأندية من الناحية التنظيمية والإدارية مما ينعكس على مستوى الكرة السعودية بشكل عام. في المقابل، أوضح أحمد العقيل عضو فريق العمل أن معيار البنية التحتية لا يشترطه الاتحاد الآسيوي إلا في الملاعب التي تقام فيها المسابقات الآسيوية فقط.

وكشف عن لائحة للتراخيص تخص أندية الأولى وهي المشاركة “استثنائيا”، في البطولة الآسيوية لمدة موسم واحد.

وحول طريقة مشاركة أندية الأولى قال “ربما يفوز فريق من الأولى بكأس ولي العهد ويتأهل لكأس الملك ويفوز بها وبذلك يتأهل إلى البطولة الآسيوية”.

من جانبه، شدد فؤاد فرعون الممثل المالي لفريق العمل أن المعايير المالية السنوية تخدم ثلاثة أطراف وهي إدارة التراخيص وزيارة الاتحاد الآسيوي ولجنة الخصخصة التي شكلت أخيرا.

وأوضح أن الترخيص يلزم الأندية بدفع رواتب جميع العاملين فيها في موعدها دون تأخير كما يحصل حاليا في بعض الأندية. وزاد في حال نقص في الإيرادات مقابل زيادة في المصروفات في القوائم السنوية المالية فإن النادي يلزم بتوفيرها كما يؤخذ تعهد من المتبرع بسداد المديونية لضمان سدادها. وشهد المؤتمر نقاشا طويلا بين التويجري وفؤاد فرعون من جهة والقانوني الدكتور أحمد الجديد حول توصية الرابطة للأندية ببعض المحاسبين، مؤكدا أن هذا الأمر ستترتب عليه مشكلات في المستقبل.

وطالب الدكتور الجديد بأن تكون الجمعيات العمومية في الأندية هي من تختار المحاسبين القانونين وليس الرابطة لتتفادى تحمل المسؤولية القانونية في حال حصول اختلاس لأحد الأندية من قبل الذين نصحت بهم الهيئة وضرب مثلا بالشركات الكبرى في السعودية حيث تختار جمعياتها العمومية محاسبين قانونيين من أصل 12 محاسبا قانونيا معتمدا لدى مؤسسة النقد السعودي.

وانتهى النقاش باعتراف من التويجري بأهمية النقطة التي أشار إليها الجديد، مؤكدا أنهم سيبحثون عن حل لها في المستقبل. وكان الجديد قد حضر للاجتماع للاطلاع إلا أنه أظهر ثقة كبيرة ومعرفة بالقوانين واللوائح خلال مناقشته للأعضاء، ما جعلهم يعيدون النظر في توصيتهم للأندية بمحاسبين قانونيين.

يذكر أن المؤتمر قد تأخر نحو ربع ساعة عن وقته المعلن الواحدة والنصف ظهرا بسبب وفاة والد أحد العاملين فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى