الرياض

الجماهير القدساوية تصب جام غضبها على الإدارة لتنازلها عن فهد الدوسري

أبدت الجماهير القدساوية سخطها وصبت جام غضبها على الإدارة التي لم تلتفت إلى نداءاتها وطلب أعضاء شرفها بالمحافظة على نجوم الفريق، غير أن رد الهزاع كان استفزازيا من خلال هروبه من اجتماع أعضاء الشرف بالسفر إلى الرياض لإنهاء صفقة المهاجم فهد الدوسري، علمأ بأن الشباب في طريقه لإنهاء التعاقد مع الظهير الأيسر ماجد عسيري الذي يلقى منافسة شديدة من النصر والاتحاد.

وكشف مصدر مسؤول بإدارة القادسية، أن صفقة انتقال مهاجم الفريق الأول فهد الدوسري تمت بالاتفاق بين إدارتي الناديين مقابل أربعة ملايين ريال، وكانت المفاوضات بين الطرفين للاعبين فهد الدوسري والمدافع ماجد عسيري غير أن رغبة مدرب الشباب كانت حسب حاجته في الفترة المقبلة للدوسري عجلت بإتمام الصفقة.

وقال المصدر: “إن سياسة الإدارة عدم التفريط بنجوم الفريق المؤثرين، وأن لايكون رحيل أكثر من لاعب بالفريق حتى لايخل توازنه، والموافقة على رحيل فهد من أجل حل الأزمة المالية المتأزمة بالنادي”.

وأضاف: “هناك جهاز فني ومدربون ينتظرون استلام حقوقهم ولاعبين أجانب متعطلون عن السفر بشان هذه الحقوق المتراكمة لهم لدى النادي، وكذلك لاعبون محليون فاقت متاخراتهم الثلاثة شهور بخلاف مقدم العقود ورواتب العاملين المتأخرة لأكثر من خمسة شهور، كل هذه الظروف جعلتنا نتنازل عن اللاعب لحل العديد من المشاكل المالية”.

من جهة ثانية بدأت الإدارة في إنهاء التقرير المالي، الذي ستتم مناقشته في حال انعقاد الجمعية العمومية، وتمر الإدارة بعلاقة متوترة مع أعضاء الشرف ومحبي النادي وصلت إلى حد القطيعة ومطالبتها بالاستقالة.

وعلى صعيد مختلف واصل شباب القادسية استعدادهم لمواجهة النصر والتطلع لحسم بطولة الدوري الممتاز التي تتطلب تحقيق الفوز لتتويجه بالبطولة.

ورصدت خمسة آلاف ريال مكافأة الفوز على النصر وتحفيزهم لتحقيق اللقب للمرة الأولى بتاريخ النادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى