الجزيرة

الحبيّب يوضح : نواف حريص على استقرار الأندية ومصلحة التعاون تقتضي التكليف

ناشد الشرفي الهام والشخصية التعاونية البارزة الأستاذ ياسر بن عبدالله الحبيّب, سمو الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بن فهد, بقبول رغبة التعاونيين في تكليف الأمير عبدالله بن سعد رئيساً لنادي التعاون وذلك لعدة اعتبارات – على حد قوله – يأتي في مقدمتها بأنه هو المرشح الوحيد الذي تقدم رسمياً إضافة إلى أنه يحظى بقبول الجميع دون استثناء حيث شدد على أن الهيئة الشرفية ورجالات النادي متفقين تماماً على مساندة الرئيس المرشح ودعمه وقد كان ذلك واضحاً في الخطاب الذي رفعه النادي لسمو الرئيس العام والذي يعكس التأييد المطلق وقد تم توقيعه من الجميع.

ومضى بقوله: مسببات رفض قبول الترشيح من قبل الرئاسة غير دقيقة وإن كانت دقيقة فكيف قبلت من أندية أخرى يعرفها الجميع جيداً وبالمقابل رفضت للتعاون, مؤكداً أن القرار غير منصف للتعاونيين أما رابع مسببات هذا الطلب هو أن الاستعداد للموسم الجديد سيبدأ بعد عشرة أيام وهناك الكثير من الملفات المعلقة لحين تسمية الإدارة بشكل رسمي والتأخير سيحدث فراغاً إدارياً كبيراً سينعكس سلباً على النادي ومسيرته و استقراره.

وعن إمكانية عودة الإدارة المستقيلة استغرب الحبيب من طرح هذا الموضوع في هذا الوقت فالإدارة استقالت وانتهى الأمر حيث لا مجال للحديث عن عودتها مطلقاً فقد عملت لمدة ست سنوات وأخذت فرصتها كاملة وأجزم بأنها كانت فتره كافية لتقديم كل ما تستطيع تقديمه من عمل وآن الأوان لفتح المجال لغيرها من الأسماء الجديدة لخدمة النادي.

وجدد الحبيّب في ختام تصريحه الصحفي مناشدة سمو الرئيس العام لقبول طلب التعاونيين بالموافقة على تكليف الأمير عبدالله بن سعد رئيساً للنادي خاصة وأنه يحظى بقبول أعضاء الجمعية العمومية وهي المرجعية الرسمية المعترف بها إضافة إلى أنه مطلب جماهيري لذلك فليس هناك مبرر قانوني واضح للرفض, مبدياً ثقته التامة في رؤية الأمير نواف الثاقبة وحرصه التام على مصالح واستقرار أندية الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى