الأخبارالرياضة العالمية

الحظ يجانب بالوتيلي مرة أخرى

بعد خسارة فريقه ميلان أمام نابولي بهدفين لهدف وتضييعه ركلة جزاء لأول مرة في مسيرته الكروية الاحترافية، تلقى النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي، عقوبة رياضية قضت بتوقيفه لثلاث مباريات بسبب سوء تصرفه وشتمه وتهديده لحكم المباراة.
وبحسب العقوبة، فقد جرى إيقاف بالوتيلي لمباراة بسبب حصوله على البطاقة الصفراء لمرتين، إلى جانب إيقافه لمباراتين بسبب توجيه الإهانات للحكم بعد اللقاء.
وفي حال لم يستأنف نادي ميلان القرار فسيغيب بالوتيلي عن مباريات فريقه مع بولونيا وسامبدوريا وجوفنتوس، علما أن الحظ السيء يرافق ميلان نفسه، بعدما فشل الفريق في حصد أكثر من أربع نقاط خلال مباريات الأربع الأولى في الدوري، مكتفيا حتى الآن بالمركز الحادي عشر.
وكانت المباراة مع نابولي قد شهدت الفشل الأول من نوعه لبالوتيلي في تسجيل ضربات الجزاء خلال مسيرته الاحترافية، فبعد 21 ركلة ناجحة له خلال مبارياته السابقة تمكن حارس نابولي، بيبي رينا، من صد ركلته بعدما قفز إلى الزاوية اليمنى السفلى من مرماه، معترضا طريق الكرة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى