الأخبار المحلية

الديوك والأسود حبايب بالتعادل 1-1 … فيديو …

عندما يلتقي منتخبان كبيران ، فحتماً ستجد المتعه في ثنايا مباراتهما . لن يرضيا ولن يشاهدا غير الفوز وإن لم يحصل فمن سابع المستحيلات أن يتقبلى الهزيمه .

فما بين الرغبه بالفوز والخوف من الخساره خرج منتخبي فرنسا وإنجلترا بالتعادل الإيجابي (1-1)   ضمن منافسات المجموعة الرابعه من بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا.

وضحت رغبه المنتخب الفرنسي منذ بداية المباراة  لمباغتة المنتخب الإنجليزي بهدف يرخبط أوراقه  فكانت أولى الهجمات في الدقيقه 5 بتمريره متقنه من نصري إلى بنزيمه والذي سددها وأصطدمت في الدفاعات الإنجليزية وتحولت إلى ركلة زاويه.

بعدها تراجع الإنجليز إلى مناطقهم الدفاعيه بسبب إبداع مثلث الهجوم الفرنسي (نصري – ريبري – بنزيمه) والذين أرهقوا الدفاعات الإنجليزيه،

ففي الدقيقه 10 سدد سمير نصري كرة قويه مرت بجوار القائم الأيمن للحارس جو هارد.

أثناء الضغط الفرنسي ومن هجمه منسقه وسريعه في الدقيقه 15 يمرر إشلي لونق تمريره ولا أروع إلى جمس مولر والذي أستطاع كسر التسلل ليخرج له الحارس الفرنسي ويتجاوزه بنجاح ولكنه يضعها في الشباك الخارجيه مضيعاً فرصه هدف محقق وسط ذهول من الجميع.

بدأت المباراه تأخذ منحنى الهدوء وكثرة التحضير في وسط الميدان مع محاولات من الجانب الفرنسي والذي كان يبني جُل هجماته من الجهه اليمنى  لمنتخب الإنجليز .

وفي الدقيقه 30 ومن ركلة حرة نفذها المتخصص جيرارد  يعرضها بشكل جميل ليرتقي لها المدافع ليسكوت فوق الجميع ويضعها في الشباك الفرنسيه ليتقدم الإنجليز بالنتيجة.

أنتفض  المنتخب الفرنسي بعد الهدف ولم يجد أفضل من الهجوم الكاسح لمحاولة تعديل النتيجة فتحصل على العديد من الأخطاء بالقرب من المرمى الإنجليزي ، وفي الدقيقه 35  ومن كرة ثابته يرفعها اللاعب نصري وتجد رأس ديارا والذي وضعها بطريقه قويه ولكنها وجدت المبدع جو هارد وتصدى لها ببساله.

وفي غمرة الضغط الفرنسي والذي كان لزاماً أن يسجل هدف الاول تحقق له ما أراد بالدقيقه 39 من تمريرات جميله في الجهه اليمنى مابين ريبري ونصري والذي سدد الكرة بقوه على يمين الحارس معلنه هدف التعادل.

أستمر الحال في الشوط الثاني بمحاولات من الطرفين لم يكتب لها النجاح ، وسط قتال وإبداع من الدفاعات الإنجليزيه .

وأثناء الدقيقه 65 جهز سمير نصري كرة جميله لبنزيمه أمام منطقه الـ 18 سددها  لتجد المبدع جو هارد.

ليرد بعدها بدقيقه واحده الظهير الأيمن الإنجليزي بتسديدة أعتلت المرمى.

ليشن بعدها المنتخب الفرنسي حملات هجوميه شرسه لم يكتب لها النجاح ، منها تسديده بنزيمه بالدقيقه 84 والتي أستطاع المدافع تيري يخلصها برأسه.

ورغم التبديلات العديده بين مدربي المنتخبين إلا أن الحال أستمر كما كان، حتى أطلق حكم المباراه نهايتها بالتعادل الإيجابي (1-1)

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى