الإتحادالوطن

الديون تبطئ السباق على رئاسة الاتحاد

اصطدم معظم الطامحين لتولي رئاسة الاتحاد بالواقع المرير للنادي وما ينتظر الرئيس الجديد من مشاكل مالية، خصوصاً وأن النادي مطالب من قبل لجنة الاحتراف، بتسديد مبلغ يقترب من 20 مليون ريال قبل حلول 25 يوليو الحالي حتى يتمكن من قيد لاعبيه المحترفين الأجانب والمحليين الجدد.
ويشكل المبلغ المطلوب تسديده، مستحقات وحقوق لاعبين سابقين في النادي انتهت عقودهم وهم: مناف أبوشقير وتيسير آل نتيف وسلطان النمري وصالح الصقري ومحمد سالم، والبرتغاليين باولو جورج ونونو أسيس، إضافة إلى دفعات مستحقة لعدد من لاعبي الفريق الحاليين في مقدمتهم مبروك زايد الذي لم ينضم للمعسكر المقام حالياً في إسبانيا.
وإضافة إلى مبلغ الـ20 مليون ريال الذي سيشكل هاجساً للرئيس الجديد قبل تولي الرئاسة، هناك مقدمات عقود يجب على الإدارة الجديدة تسديدها لبعض اللاعبين كسعود كريري الذي يستحق دفعة قبل نهاية الشهر الجاري تبلغ 3 ملايين ريال، وفي حال عدم سدادها تعد اتفاقيته مع النادي لاغية ويصبح من حق اللاعب الانتقال إلى أي ناد آخر. ونفس الحال ينطبق على محمد أبو سبعان وعدد من اللاعبين الشباب الذي تم توقيع عقود احترافية معهم مؤخراً.
وتعني هذه المستحقات أنه يتوجب على أي باحث عن رئاسة النادي دفع مبلغ 30 مليون في ثاني أيامه في كرسي الرئاسة وبشكل عاجل لا يقبل التأخير، وهو مبلغ كبير من شأنه أن يعيد حسابات كافة المرشحين لخلافة بن داخل.
من جانب آخر، يخوض الفريق الكروي الأول اليوم، ثاني مبارياته التجريبية بمعسكره الحالي في إسبانيا عندما يواجه فرياموندي البرتغالي الذي يلعب ضمن أندية الدرجة الثانية بالبرتغال.
وسيحضر الفريق من البرتغالي إلى إسبانيا خصيصا من أجل خوض هذا اللقاء الودي.
وينتظر أن يلتحق اللاعب البرازيلي دييجو سوزا بمعسكر الفريق غداً بعد أن وقع معه النادي عقداً مبدئيا.
وعلى صعيد ذي صلة، يوجد حاليا في المعسكر الاتحادي، رئيس هيئة أعضاء الشرف محمد فايز لمتابعة سير المعسكر والتباحث مع المدرب كانيدا حول وضع الفريق قبل انطلاقة الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى