مقالات الكتاب

الرأي الفني في النصر

أتمنى أن يكون اجتماع أعضاء شرف نادي النصر الذي عقد مساء الأحد الماضي قد خرج بأخبار سارة لجماهير النصر وألا يكون كأي اجتماع آخر مجرد استقبال وفلاشات وحفل عشاء ووداع.. ـ الموسم انتهى والأغلبية غادروا والبقية على وشك المغادرة وبالتالي إذا لم تحسم الأمور مبكراً (وبشكل جاد) فإن حال النصر في الموسم المقبل ستكون أكثر سوءا خصوصاً في ظل عمل جاد تقوم به الفرق التي كانت تحتل مراكز بعد فريق النصر في دوري هذا الموسم.. ـ والمثير للاستغراب والتساؤل هو الرؤية المتبعة داخل نادي النصر على صعيد التعاقد مع المحترفين الأجانب.. فالإدارة وخلال المواسم الماضية لم تنجح في التعاقد مع لاعب أجنبي مؤثر رغم ضخها لمبالغ طائلة في هذا الجانب خصوصاً في الموسم الذي تولى فيه الإيطالي زينجا تدريب الفريق.. ـ الأشد غرابة ودهشة هو أن إدارة النصر تستغني عن محترفين أجانب بنية التعاقد مع أفضل منهم لكن ما يحدث هو العكس تماماً ففي كل موسم يكون مستوى المحترفين الأجانب أسوأ من الذي قبله ولعل إلتون وفيجاروا مثال حي في هذا الجانب.. واليوم يتكرر الحال مع الحاج بوقاش.. ـ لا أقصد هنا بأن إلتون أو فيجاروا هما طموح النصر لكنني أراهما كانا أفضل بكثير وأقدر إفادة للفريق ممن جاءوا بعدهما، ولكي لا يتكرر ذات الخطأ على النصراويين التريث في موضوع الحاج بوقاش ولا يتم التخلي عنه إلا بعد إحضار من هو أفضل منه.. ـ الأمر لا يتعلق بالمحترفين الأجانب فحسب بل يشمل حتى اللاعبين المواطنين والأمثلة كثيرة… ـ التعاقد مع عدنان فلاتة ووليد الطايع (والأن الأنباء تتحدث عن نية للتعاقد مع عبدالمطلب الطريدي) مع أن لدى النصر أكثر من وجه واعد ينتظر الفرصة في الظهيرين الأيمن والأيسر بل أن التخلي عن ابراهيم شراحيلي وماجد هزازي يماثل التخلي عن ايلتون وفيجاروا، خلاف مالك معاذ والسعران.. ـ لا أتصور أن السعران ومالك معاذ أفضل من ريان بلال حتى في ظل هبوط مستوى ريان ومع ذلك رحل ريان وبقي مالك وجاء السعران.. ـ ما يحدث منذ مواسم عدة على صعيد الخيارات المحلية والأجنبية في نادي النصر يؤكد تدني الرؤية الفنية وفي تصوري أن من يقف خلف هذه الرؤية ثابت لا يتغير والدليل أن الأجهزة الفنية والإدارية تتغير من موسم لآخر بينما سوء الخيارات الفنية مستمر.. ـ أي أن الأمر لا يتعلق هنا بشح مالي فقط بل أيضاً بغياب الحس (الفني) عند اختيار المحترفين المحليين والأجانب للفريق.. ـ أتمنى أن يعيد الأمير فيصل بن تركي النظر فيمن هم حوله وتحديداً مستشاريه (الفنيين) أياً كانوا (أصدقاء أو وكلاء لاعبين).. ـ من أهم خطوات عودة النصر (بعد تكاتف أعضاء الشرف ودعمهم المالي) هو تغيير الرؤية الفنية لاختيار المحترفين المحليين والأجانب.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كلام رائع ولكن اصحابنا طرشان وعند الدعم يتشرطون رغم انه دعم لايوازي نادي بحجم نادي النصر

  2. تنبيه: غير معروف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى