الأخبار المحلية

الرئيس العام لرعاية الشباب : الفتح المحبوب .. ويجب الصبر على أحمد عيد.. وانتظروا ملعب جدة

 

استضاف برنامج صدى الملاعب الذي يعرض على شاشة MBC1 الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب للحديث عن أبرز الأمور آلتى تخص الساحة الرياضية للكرة السعودية ورد الأمير نواف بن فيصل على كل من ينتقد عمل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد وقال :” أنا أطالب بضرورة الصبر على رئيس الاتحاد السعودي ويجب إن نتيح له الفرصة للعمل بمهنية وبعد إنتهاء فترته الرئاسية يتم محسابته على كل مإقدم خلال الأربعة سنوات وأضاف من الطبيعي إن تكون السنة الأولي من الفترة الرئاسية للتخطيط وفي السنة الثانية يتم متابعة هذا التخطيط وفي السنة الثالثة تظهر النتائج الأولية لهذا العمل والسنة الرابعة هي سنة الحصاد لكل هذه الفترة وشدد الرئيس العام لرعاية الشباب إن الضغط الإعلامي على رئيس الاتحاد السعودي لن يفيد واشار إلى أنه تعرض إلى ضغط إعلامي أثناء توليه منصب رئيس الاتحاد السعودي واشار إلى إن هذا الضغط كان أقوي مما يتعرض له الرئيس الحالي أحمد عيد. ”

ؤبشأن ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة أوضح الأمير نواف إن ألملعب سيكون جاهز في وقته المحدد وقال :” خلال هذه الفترة كل تركيزنا منصب على تطوير المنشآت الرياضية في السعودية لأن هذه المنشآت فعلا تحتاج إلى تطوير ويجب علينا العمل بإخلاص من أجل إنجاز الجهود آلتى تنتظرنا واوضح إن ملعب الأمير عبدالله الفيصل سيكون جاهز بعد رمضان القادم وسيكون بشكل مميز بعد التوسعية للمدرجات بالإضافة إلى تطويرات تكنولوجية تمت أضافتة. ”

وتحدث الأمير نواف بن فيصل عن انتخابات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واوضح إن المملكة العربية السعودية دائما تبحث عن التوافق مع الدول الثانية وفي هذه الانتخابات حاولنا إيجاد حل توافقي بين المرشحين العرب الثلاثة ولكن أحد الأطرف لم يستجب لهذه المحاولات إطلاقا وهذا الأمر يؤكد إن المناخ العام للانتخابات غير صحي وحتي هذه اللحظة لإيوجد أي توافق. ”

ورفض الأمير نواف التعليق على مساءلة انسحاب المرشح السعودي حافظ المدلج أو بقاءه وأشار إن هذا الأمر أمر شخصي لحافظ المدلج وأكد إن منصب رئيس الاتحاد الآسيوي سيكون سعوديا بعد 18 شهر سواء نجح المدلج في هذه الفترة أو فشل في الفوز.

وعن تتويج نادي الفتح بدوري زين السعودي قال الأمير نواف بن فيصل :” الجميع شجع الفتح في الأيام الماضية وهذا دليل على إن النادي محبوب من الجميع وآنا أطلقت على الفتح لقب المحبوب واطالب المسؤولين في النادي أيضا إن يطلقون على فريقهم هذا اللقب والفتح قدم للكرة السعودية شيء كبير لم يقدم سابقا من أي نادي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ياطويل العمر والدك يرحمه الله كان له هيبه ومن هيبته صار لرياضتنا هيبه وبرحيله فقدت الرياضه كبيرها وصار كل مسؤل مهما صغر حجمه يعتقد بانه الآمر الناهي منذه فترت ( التخطيط العلمي المدروس ) في رياضتنا وخصوصا كرة القدم اختلط الحابل بالنابل فهذا رئيس نادي يتندر ويتهكم على اللجان ويسميها عكس اسمها ويتحدى اللجان ان تعمل له شئ ويتجاوز الانظمه متعمدا واعلنها على الملاء بانه على استعداد ان يدفع غرامات مقدما المهم ان ينفذ ما برأسه ، وآخر يعبث بمقدرات النادي ويدار من خلف الكواليس وآخر فرط في نجوم ناديه بمبالغ خياليه ( ان كانت ) صحيحه ولم يرى لها اثر على النادي بل نزل الى درجة اقل ، هذا خلاف مانراه ونقراءه في الصفحات الرياضيه من مهاترات ورمي التهم جزافا والتشكيك في الذمم وخصوصا (لجنةالايتام ) عفوا الحكام الذين لا ناصر لهم .. ( رياضتنا بحاجة لكبير ) وكنا ولا زلنا نتعشم في شخص سموك ذلك القائد الذي يسير على نهج الوالد يرحمه الله ،،،، وفق الله الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى