اليوم

الرئيس العام : لن نتبنى أية مشاركة نسائية سعودية في الاولمبياد والبطولات

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بقصر المؤتمرات بجدة الاجتماع الخامس والثلاثين للمجلس الوزاري للشباب والرياضة والذي تستضيفه المملكة .

وأعلن صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب عن إقامة ماراثون عربي يحمل شعار ( القدس لنا ) في جميع الدول العربية يتزامن مع إقامة مارثوان اورشاليم الاسرائيلي .
كما أعلن سموّه عن مقاطعة جميع الشركات والمؤسسات الراعية لماراثون أورشاليم الدولي ( القدس ) وخص بالذكر شركة أديداس الرياضية لكونها راعية للمارثوان، وقال سموه في مؤتمر صحفي -عقده عقب اختتام اجتماعات الدورة 55 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب -تحاول اسرائيل التضليل والتزوير وايهام الرأي العام إن القدس عاصمة الدولة اليهودية ،وذلك انتهاكا لكافة الأعراف والقوانين الدولية ،وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة ،وتدعم محاولاتها في هذا المجال بإقامة أنشطة مختلفة في ذات التوقيت.
واوضح ،أن الماراثون الاسرائيلي بالتعاون مع شركة اديداس الرياضية يستوجب من مجلس وزراء الرياضة والشباب العربية وقفة جادة لمنع تكرار تلك المحاولات غير النزيهة للمحافظة على هوية القدس العربية الفلسطينية المسلمة .
وأشار سموه، أن هناك قرارات بتفعيل دور مكافحة المنشطات والحد من إستخدامها ،وأوضح أن جميع المناشط الشبابية في الدول العربية  تكون تحت شعار ( شبابنا ثروتنا ).

وقال  سموه حول موضوع مشاركة المرأة السعودية في المنافسات والنشاطات الرياضية الدولية:» إن المملكة تلقت منذ أكثر من عشرين عاماً دعوات للأحداث الدولية ولكن لم يكن هناك وجود نشاطٍ رياضي نسائي، و لم  يكن هناك أيُّ توجّه بهذا الشكل ولكن الآن هناك مئات ،وإن لم يكن آلاف من يمارسن الرياضة، ولكن بشكل خاصة ولا يوجد أية علاقة لرعاية الشباب بها ، ولا نتبنى أية مشاركة نسائية سعودية في الوقت الحاضر في الاولمبياد والبطولات الدولية المختلفة»، مؤكداً على أن هذه المشاركة النسائية السعودية ستكون حسب رغبة المشاركات من الدارسات أو المقيمات في الخارج ،فما سنقوم به هو أن نُعين ونعاون حتى تكون المشاركة في الإطار المناسب التي تتفق مع الشريعة الإسلامية ،وذلك بناء على رغباتها هي وليس تبني من الرئاسة العامة لرعاية الشباب ،حيث اختص الله هذه البلاد بخدمة الحرمين الشريفين شرّفها الله، وأكبر دليل على ذلك اختصاص الملك عبدالله بن عبدالعزيز- حفظه الله- بلقب خادم الحرمين الشريفين وهو نهج سعودي لايمكن لدولة بهذه المكانة تخالف الشريعة الإسلامية، وأكد سموه انه على اتصال دائم بسماحة مفتي عام المملكة واصحاب الفضيلة العلماء والمشائخ في كل الأمور ومناقشتهم في جميع الأمور التي تتعلق وتؤكد على عدم المساس بالمرأة السعودية المسلمة.
وأشاد سموه خلال المؤتمر الصحفي بجهود مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ومعالي رئيس المكتب التنفيذي للمجلس ورؤساء اللجان الفنية والتي اثمرت عن الخروج بنتائج متميزة ومن ابرزها لتواصل مع الشباب عبر جميع وسائل التواصل الاجتماعي وتنفيذ دورات على مختلف المجالات وانشاء لجان للإعلام الشبابي ليتطور مستقبلا وينشأ اتحاد للإعلام الشبابي العربي .
من جانبه، نوه رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب رئيس المجلس القومي للرياضة بجمهورية مصر الدكتور عماد البناني بجهود الأمير نواف بن فيصل والوزراء في تحسين الوضع العربي الشبابي عامة.  وأكد على ضرورة متابعة تنفيذ القرارات التي اتخذت في الاجتماع ليتم من خلاله تحقيق الاهداف المنشودة منها.
من جانبها، قدمت سيما بحوث الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية شكرها وتقديرها للأمير نواف بن فيصل على تكريمها معتبراً ذلك التكريم دعماً لكل النساء في الوطن العربي، مبيناً ان ذلك يعزز من تواجد المرأة بالمناصب القيادية على مختلفة الأصعدة للثقة الممنوحة لهن وأكدت ان جامعة الدول العربية لن تتدّخر جهداً في سبيل الارتقاء بالشباب العربي في مختلف المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق