الإقتصادية

الرائد .. البحث عن الإنجاز

تجاوزت إدارة نادي الرائد أزمة الاستقالات المتتالية لبعض مسؤولي النادي في الأيام الماضية، وبدأت في تجهيز فريق كرة القدم لخوض غمار منافسات الموسم الرياضي الجديد، باختيار تركيا لاحتضان المعسكر الإعدادي وتحددت انطلاقته مطلع تموز (يوليو) المقبل.

ورغم استقالة فهد الضبيعي نائب الرئيس السابق، محمد الدخيل الله أمين الصندوق، عبد العزيز التويجري رئيس المكتب التنفيذي، وناصر الجفن رئيس هيئة أعضاء الشرف، إلا أن الإدارة تمكنت من إيجاد بدلاء لثنائي الإدارة بضم علي السندي للمجلس نائباً للرئيس وعبد الله العيدان أميناً للصندوق، ونجحت في إقناع ناصر الجفن في العدول عن استقالته، لكنها فشلت في إبقاء عبد العزيز التويجري المتحجج بظروفه العائلية والعملية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته الإدارة بعدد من أعضاء شرف النادي الشهر الماضي، حيث خرج المجتمعون بجملة قرارات من بينها قبول اعتذار صالح المرشود مدير المركز الإعلامي عن الاستمرار وتعيين عبد الله العمري مديراً للمركز.

الإعداد للموسم الجديد بدأ مبكراً، بعد التجديد مع التونسي عمار السويح مدرب الفريق والثنائي الأجنبي الكنجولي ديبا آلونجا والمغربي عصام الراقي، ويتطلع الرائديون لتقديم موسم مميز يمحو الإخفاقات التي تحققت في أجزاء من المواسم الماضية.

ولم يحقق الرائد أي جديد في مشاركاته الماضية في دوري زين، فبعد أن تمكن من تحقيق البقاء في مباراة فاصلة جمعته بأبها موسم 2008، نجا من الهبوط بقرار زيادة الفرق في موسم 2009، وفي موسم 2010 حقق المركز العاشر برصيد 30 نقطة، ليحافظ على المركز في الموسم المنصرم ولكن بـ 28 نقطة.

وإن كانت جماهير الرائد تطمح من مسيري النادي بضرورة الارتقاء بلعبة كرة القدم ومحاولة المنافسة ولو (باستحياء) على بعض البطولات كحال الفرق الأخرى التي لا تقل صرفاً ولا موارد عن الرائد، فإن فهد المطوع رئيس النادي يوافق جماهيره الطموح، وقدم للنادي في السنوات الماضية عدداً من الخدمات الجليلة بإبرامه صفقات من النوع الثقيل على المستويين المحلي والخارجي علاوة على حرصه على صرف مستحقات اللاعبين المحترفين والهواة في وقتها، ويتطلع لأن يحالفه التوفيق في تحقيق نتائج تحيي ذكراه لدى الجماهير بعد نهاية فترة رئاسته المقررة مع ختام الموسم الرياضي المقبل، بعد ثلاثة مواسم ماضية، تباينت من خلالها نتائج فرق كرة القدم.

خطط الموسم الجديد تبدأ من معسكر تركيا، وعملية اختيار مكان إقامة المعسكر ناتجة من تجربة سابقة للرائديين، إبان تجهيزهم لمنافسات الموسم المنصرم، وسيدخل الرائد هذا المعسكر بأحوال مشابهة لما كان عليها قبل عام، حيث الاستقرار الفني واستمرار عدد من اللاعبين المحليين والأجانب.

ولن تنسى إدارة النادي تدعيم صفوف فريقها بعدد من اللاعبين المحليين رغبة في تعويض غياب الثلاثي المنتقل للهلال يحيى المسلم، لهجر عبده حكمي، للشباب عبد المجيد الرويلي، كما أنها تواصل بحثها في سبيل التعاقد مع لاعب آسيوي ولاعب أجنبي.

من جانبه، شدد فهد المطوع رئيس النادي على أن هدف إدارته هو إظهار العمل على أرض الواقع، مقللاً من تأثير عملية ابتعاده عن الظهور الإعلامي في الفترة الأخيرة لتوضيح خطة عمل الإدارة لتجهيز الفريق لمنافسات الموسم الجديد.

وقال المطوع: ”هدفنا الأسمى هو ظهور بصمات عمل الإدارة والجهازين الفني والإداري على أرض الواقع من خلال تحقيق الفريق نتائج مميزة مقرونة بمستوى مرضٍ في منافسات الموسم الرياضي الجميل، وهذا لن يحدث إلا من خلال تجاوز الأخطاء الماضية وفي الفترة الماضية عقدنا عدة اجتماعات بالتونسي عمار السويح مدرب الفريق وشرح لنا احتياجاته ونعمل حالياً على توفيرها”.

وأضاف: ”أما فيما يخص غيابي عن الظهور الإعلامي فالعمل الجيد لا يتطلب من صاحبه الظهور كل حين للحديث عما يقوم به، بل يتطلب المثابرة والتريث في عملية مفاوضات اللاعبين والتشاور بدقة مع الأجهزة الفنية الإدارية”.

وحول ما تتناقله وسائل الإعلام عن صفقات اقتربت إدارة النادي من إبرامها في الأيام القليلة المقبلة، أوضح قائلاً: ”بكل تأكيد نعكف حالياً على مفاوضة بعض اللاعبين المحليين والأجانب، وقريباً سنعلن عن انتداباتنا عبر المركز الإعلامي في النادي، وهي بعيدة كل البعد عما يطرح في الإعلام”.

وتطرق المطوع لطموحه الذي ينشده في الموسم المقبل بقوله: ”لكل رئيس ناد طموح، يختلف باختلاف الظروف والمنافسة، شخصياً أعمل وأجتهد على أمل إظهار الرائد بالشكل الذي تأمله جماهيره، والتوفيق أولاً وأخيراً بيد الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى