الإتفاقالوطن

الرائد يسعى للانضمام إلى الأبطال والاتفاق يحضر للكويت

يختتم فريقا الرائد والاتفاق اليوم مبارياتهما في دوري زين للمحترفين وذلك حينما يحل الاتفاق ضيفا على الرائد في لقاء مؤجل من الجولة الـ23 على ملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية.
وستكون المواجهة صعبة بالنسبة للرائد كونه سيواجه فريقا لن يرضى بالخسارة.
ويأمل صاحب الأرض تحقيق النقاط الثلاث ليؤكد دخوله كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال ومواصلة انتصاراته عقب تحقيقه في الجولة الماضية فوزا ثمينا على غريمه التقليدي التعاون 2/صفر.
ويحتل الرائد المركز الثامن بـ28 نقطة متقدما على منافسيه الفيصلي ونجران بنقطة وحيدة، وعمل مدربه التونسي عمار السويح خلال التدريبات الأخيرة على إعداد الفريق نفسيا وفنيا لخوض المواجهة التي سيفتقد فيها محترفه المغربي عصام الراقي ومهاجمه وليد الجيزاني للإصابة.
وقدم الرائد خلال مبارياته الماضية مستويات ونتائج إيجابية بفضل الأسلوب التكتيكي الذي ينتهجه مدربه معتمدا على طريقة 4-5-1 بتكثيف منطقة الوسط والمحافظة على الخطوط الخلفية ونقل الكرات القصيرة مستغلاً المساحات لدى خصمه.
ومن المتوقع أن الرائد سيلعب بتشكيل مكون من محمد الخوجلي في الحراسة وإبراهيم مدخلي ويحيى مسلم وعبدالسلام عامر وأحمد الكعبي في خط الدفاع، وفي الوسط عبده حكمي وأحمد الخير وبندر القرني وعبدالمجيد عبدالله والبرازيلي ليناردو باريوس في الوسط وديبا الونجا وحيدا في خط المقدمة.
في الجانب الآخر، يسعى الاتفاق لاختتام مبارياته هذا الموسم بنتيجة إيجابية على الرغم من أنه ضمن المركز الرابع في سلم الترتيب وحقق في الجولة الماضية تعادلا إيجابيا مع الهلال 3-3 رفع رصيده إلى 44 نقطة. ويخطط مدرب الاتفاق، الكرواتي برانكو إيفانوفيتش لأن يكون لقاء اليوم بمثابة تحضير وإعداد لفريقه لمواجهة الكويت الكويتي الأسبوع المقبل في الدمام في إطار كاس الاتحاد الآسيوي.
وكشفت التدريبات الأخيرة أن برانكو سيمنح الفرصة لبعض الأسماء التي لم تشارك في اللقاء الماضي فضلا عن عودة سلطان البرقان من الإيقاف.
ويمتلك الاتفاق أسماء مميزة في الصف الثاني أبرزها صالح بشير وفهد المبارك وزامل السليم وستكون أمام مدربه عدد من الخيارات لوضع التشكيلة المناسبة لهذه المواجهة.
يذكر أن عددا من اللاعبين تخلفوا عن مرافقة بعثة الفريق إلى بريدة أمثال الحارس فايز السبيعي وحمد الحمد وتيجالي وأحمد عكاش وعبدالمطلب الطريدي ويحيى حكمي وسياف البيشي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى