الأخبار المحليةالاتحاد السعودي لكرة القدم

الرابطة تعلن عودة حملة “دورينا الأغلى” إحتفالا بالموسم الجديد

تنطلق السبت المقبل 17 من أكتوبر الجاري، النسخة الجديدة من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين للموسم الرياضي 2020 – 2021م، وهو الموسم الذي سينطلق تحت شعار “دورينا الأغلى”، تزامناً مع الحملة الإعلامية التي تدشنها رابطة الدوري السعودي للمحترفين، لتمكين الجماهير الرياضية في داخل وخارج المملكة العربية السعودية من متابعة المتعة والإثارة، والتفاعل مع أنديتهم ولاعبيهم المفضلين.

ولم تنتظر جماهير الدوري السعودي سوى شهر واحد عقب انتهاء الموسم السابق في منتصف سبتمبر بتتويج الهلال بطلاً بعد موسم هو الأطول في تاريخ البطولة، والذي كان قد توقف لأكثر من أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا المستجد، لتعود الحياة في الملاعب السعودية بآمال وطموحات كبيرة لكافة الأندية، خصوصاً مع دعمٍ لا محدود من القيادة الرشيدة ووزارة الرياضة، من أجل تعزيز قطاع الرياضة في المملكة، حيث دعّمت الأندية صفوفها بالعديد من اللاعبين المحليين والأجانب الدوليين والعالميين، وهو ما يمنح المزيد من التنافسية والقوة للدوري الأكثر شعبيةً في المنطقة.

وتشهد عودة الدوري السعودي تطبيقاً شاملاً لكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والتي تم تنفيذها بنجاح بالتعاون مع وزارة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم أثناء الجولات الثمان الأخيرة من الموسم الماضي، لأجل الحفاظ على سلامة جميع عناصر اللعبة من لاعبين وأطقم فنية وإدارية.

ومن أجل مواصلة التفاعل بين اللاعبين والأندية من ناحية والجماهير من ناحيةٍ أخرى، تستمر حملة #دورينا_الأغلى عبر منصات التواصل للبناء على ما حققته خلال الموسم الماضي، فبينما شهد الموسم متعة وإثارة كبيرة على أرض الملعب حتى اللحظات الأخيرة، كانت الإثارة خارج الملعب لا تقل درجة في شبكات التواصل الاجتماعي كذلك، حيث سجلت القنوات الرسمية للدوري السعودي للمحترفين على شبكات التواصل نمواً بنسبة 34%، كما حظيت حملتي “دورينا الأغلى” و “دورينا رجع” بأكثر من 8 مليون انطباع من الجماهير، بفضل التعاون مع الأندية ووسائل الإعلام، إضافة إلى بث أكثر من 186 منشوراً عبر تويتر وفيسبوك وانستغرام.

وبينما شهدت المواسم الأخيرة من الدوري السعودي للمحترفين نمواً ملحوظاً في الحضور الجماهيري للمباريات، أتاحت حملة “دورينا الأغلى” لعشاق الكرة من جميع أنحاء المملكة وخارجها في إظهار دعمهم للأندية واللاعبين ومتابعة أخبار البطولة عن كثب.

وكانت الحملة قد انطلقت منتصف الموسم الماضي للاحتفال بما حققه الموسم في نصفه الأول، بينما بدأت حملة “دورينا رجع” مع استئناف المسابقة عقب توقف الدوري بسبب الجائحة، حيث شهدت الملاعب عرض محتويات مرئية ومقاطع للجمهور قبل وأثناء المباريات، إضافة إلى رسائل جماهيرية عبر اللوحات الإعلانية حول الملعب، كما تفاعل الجمهور من خلال المشاركة في المسابقات والتصويتات والأسئلة عبر شبكات التواصل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق