الأخبار المحلية

الرامي فهيد المطيري يحقق البرونزية الاولى للكويت والسابعة للعرب

حقق الرامي الكويتي فهيد مساء أمس الإثنين ميدالية الكويت الاولى في اولمبياد لندن بعد ان انهى مسابقة الحفرة للرماية بالبندقية في المركز الثالث.

وهي الميدالية الثانية في سجل الكويت وقد أحرزها المطيري نفسه في اولمبياد سيدني عام 2000.

واضطر المطيري الى خوض مرحلة التمايز ضد البطل الاولمبي الاسترالي مايكل دايموند بعدما تعادلا بنتيجة 145 من اصل 150 حيث نجح المطيري في اصابة الطبق الثالث في حين اخفق الرامي الاسترالي في اصابته وهو ما منح المطيري الميدالية البرونزية.

وكان المطيري قد تأهل إلى الدور النهائي في تصفيات لعبة «التراب»، التي يخوض منافساتها في دورة الألعاب الأولمبية المقامة في لندن، بعد تحقيقه الرقم الأولمبي واصابته 124 طبقا من اصل 125.

وكان المطيري بدأ المنافسات الأحد بإصابة 74 طبقا من أصل 75 في الجولات الثلاث الأولى، في حين أصاب كل الأطباق الخمسين في الجولتين الرابعة والخامسة اللتين أقيمتا صباح الاثنين، ليضمن المركز الثاني بعد الاسترالي دايموند الذي أصاب جميع الأطباق ال‍‍ 125 ليحقق الرقم القياسي العالمي، ليكونا على رأس قائمة الستة المتأهلين للتصفيات النهائية.

وكاد المطيري يحقق ميدالية أولمبية جديدة له وللكويت قبل أيام في مسابقة الدبل تراب، حيث خسر البرونزية بعد جولة فاصلة مع منافسه الروسي اثر تعطل بندقيته واستعارته بندقية أحد زملائه مختلفة الوزن.

وشارك في المسابقة ذاتها الرامي الكويتي طلال عبدالله الرشيدي، لكنه لم ينجح في التأهل للدور النهائي رغم رقمه الجيد مقارنة بمشاركته الأولى وصغر سنه

 

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كككفوو ينطحح كككفوو يِ ذيبان
    جعل يدكك مايجيها العوق ولا عدمناككِ

    ^ ارق سسسسنود والطايح مايقوممِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى