رياضة عربية وآسيوية

الرجاء والإسماعيلي يبحثان عن تذكرة نهائي كأس محمد السادس

تتجه الأنظار اليوم الإثنين صوب مدينة مراكش، حيث تقام المباراة المرتقبة بين الرجاء المغربي وضيفه الإسماعيلي المصري، في إياب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

ينتظر فريق الاتحاد السعودي الفائز من تلك المباراة في النهائي، بعد أن تجاوز مواطنه الشباب في المربع الذهبي بالتعادل 2- 2 ذهاباً، ثم فوز مثير 2- 1 في لقاء العودة.

وانتهت مباراة الذهاب بين الرجاء والإسماعيلي في مدينة الإسماعيلية، بفوز الأخير 1-0، سجله اللاعب التونسي فخر الدين بن يوسف من ركلة جزاء.

ويمتلك الإسماعيلي أكثر من فرصة لبلوغ النهائي الحلم، منها الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو حتى الخسارة بفارق هدف واحد بشرط التسجيل.

في المقابل، لا يملك الرجاء أي خيار سوى الفوز بفارق هدفين، أو تكرار نتيجة مباراة الذهاب، والاحتكام لركلات الترجيح، كحل أخير لتحديد هوية المتأهل للمباراة النهائية.

واستهل الرجاء مشواره في البطولة من دور الـ32، أمام هلال القدس الفلسطيني، وحقق الفوز ذهاباً 1-0، وكرر انتصاره في الإياب بنتيجة 2-0.

أما الإسماعيلي الْتقى بنظيره أهلي بنغازي الليبي، وفاز على ملعبه في الذهاب 4-2، ثم خسر إياباً 0-1، لكنه اقتنص بطاقة العبور للدور التالي.

فريق الرجاء خاض مواجهة ملحمية بمعنى الكلمة أمام مواطنه وجاره الوداد في قمة مباريات دور الـ16 هذا الموسم، وتعادل الفريقان ذهاباً 1-1، قبل أن يخطف بطاقة التأهل بتعادل مثير ودرامي 4-4 في العودة.

أما الإسماعيلي كان على موعد مع لقاء قوي أيضاً أمام الجزيرة الإماراتي، لكنه انتصر ذهاباً وإياباً 2-0.

وأسفرت قرعة ربع النهائي عن ديربي جديد في شمال إفريقيا، جمع بين الرجاء ومولودية الجزائر الذي خسر ذهاباً على ملعبه 1-2، وحقق فوزاً خارج القواعد 1-0، لكنه لم يكن كافياً، ليقتنص بطل المغرب بطاقة التأهل للمربع الذهبي.

في المقابل، خاض الإسماعيلي مواجهة مصرية خالصة أمام مواطنه الاتحاد السكندري، وفاز ذهاباً 1-0، وتعادل سلبياً على ملعبه في الإياب، ليضرب موعداً نارياً مع الرجاء في نصف النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى