المدينةمرآه الصحافة

الرقابة على المنشطات : بيان النصر مسيء ونحتفظ بحقنا في الرد

ردت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات على بيان نادي النصر الأخير ببيان اعتبرت ما جاء في بيان النصر اتهامات مسيئة لأمين عام اللجنة بدر السعيد، وترفضها جملة وتفصيلا، واحتفظت اللجنة بحقها في الرد على كل من أساء إليها، وقالت: اطلعنا كغيرنا على البيان الإعلامي الصادر من نادي النصر يوم الاثنين 4.2.2013م والذي تضمن توجيه عدد من الاتهامات الخاطئة بحق سعادة أمين عام اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات، وقال البيان إن اللجنة تحتفظ بحقها في الرد وهو أمر ترفضه اللجنة ومنسوبوها جملة وتفصيلاً.
وحيث أن البيان تضمن الإشارة إلى ثلاث حالات يعتقدون أنها تجاوزات وممارسات خاطئة على حد ما ورد في بيانهم المشار إليه.
وعليه، فإننا في اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات نؤكد عدم صحة تلك الادعاءات ونود إيضاحها على النحو التالي:
أولاً: ورد في بيانهم الاتهام بإخفاء قرار رفع الإيقاف عن اللاعب حسام غالي لما بعد مباراة الهلال، وهو اتهام عارٍ من الصحة باعتبار أن المباراة التي جمعت فريقي النصر والهلال المشار إليها أقيمت بتاريخ 20/4/2010م بينما ورد خطاب رفع الإيقاف المؤقت من الوكالة الدولية WADA بتاريخ 21/4/2010م (مرفق نسخة من الخطاب وإيصال الفاكس) أي بعد المباراة المشار إليها بيوم واحد فكيف يتم إخفاء مستند لم يرد أصلاً.
ثانياً: كما ورد في بيانهم الاتهام بنشر تغريدة وصفت بأنها تشهير باللاعب أحمد عباس وكذلك قبل أن يصل للنادي أي شيء رسمي من اللجنة، وهذا أيضا اتهام مغرض لأن التغريدة المشار إليها نشرت بعد صدور القرار التأديبي الذي تم نشره في الموقع الإلكتروني للجنة (الإعلان للجمهور) وهو أمر نصت عليه بوضوح المادة (15) من اللائحة السعودية للرقابة على المنشطات في الرياضة والتي دعت إلى أنه على اللجنة أن تنشر وتكشف علنا للجمهور عن هوية الرياضي الذي ثبت لديه انتهاك لأنظمة مكافحة المنشطات.
ونود من خلاله أن نشير إلى أن بيان نادي النصر سعى للإساءة إلى شخصية سعادة أمين عام اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات الأستاذ بدر السعيد، وهو أمر لا نقبله بشكل قاطع، كما نؤكد للعموم ثقة جميع منسوبي اللجنة في الأمين العام وهو الرجل الذي حظي بثقة الجهات الوطنية والدولية في مختلف مهام عمله وواجباته التي نعيها وندرك أهميتها.
وتؤكد اللجنة على احتفاظها بحقها الكامل في الرد على كل من أساء إليها أو إلى أي من منسوبيها تصريحا أو تلميحا من خلال الإجراءات التي كفلتها الأنظمة.وقد حرصنا خلال البيان أن نكون بشفافية في نقل الواقع ونحن على ثقة وإيمان بالدور الكبير الذي يلعبه الإعلام الرياضي وحرصه على تحقيق المصلحة العامة وكلنا ثقة بأن يقوم الإعلام بدوره في نشر وإيضاح الحقائق التي تضمنها هذا البيان.
قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم) صدق الله العظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق