الأخبارالرياضة العالميةريال مدريد

الريال مهدد بفقد صدارته

يواجه ريال مدريد خطر التخلي عن الصدارة لصالح جاره أتلتيكو مدريد عندما يحل ضيفا على إشبيلية الأربعاء في مهمة محفوفة بالمخاطر ضمن المرحلة الثلاثين من الدوري الأسباني.

وقد يجد النادي الملكي الذي تعرض لخسارة موجعة أمام غريمه التقليدي برشلونة 3-4 في الكلاسيكو على ملعب سانتياجو برنابيو الأحد، نفسه في المركز الثالث في حال فوز أتلتيكو مدريد وبرشلونة حامل اللقب على ضيفيهما غرناطة وسلتا فيجو على التوالي.

وما يزيد الضغوط على رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي أنهم سيلعبون بعد مباراة برشلونة وسلتا فيجو أي أن الفريق الكاتالوني سينتزع الريادة ولو لمدة ساعتين وبالتالي فهم مطالبون بتحقيق الفوز إن أرادوا مواصلة المشوار نحو استعادة اللقب من برشلونة.

ورحلة الريال إلى اشبيلية هي واحدة من 3 مباريات خطرة للنادي الملكي في اللقاءات المتبقية له هذا الموسم حيث سيلاقي مضيفه ريال سوسييداد في المرحلة الثانية والثلاثين ويستضيف فالنسيا في المرحلة الخامسة والثلاثين.

في المقابل، تنتظر برشلونة 3 مباريات قوية أيضا أمام مضيفه فياريال في المرحلة الرابعة والثلاثين وضيفيه أتلتيك بلباو في المرحلة السادسة والثلاثين وأتلتيكو مدريد في المرحلة الأخيرة. أما أتلتيكو مدريد فأمامه 4 مباريات قوية ضد مضيفيه أتلتيك بلباو وفالنسيا وبرشلونة وضيفه فياريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق