عكاظ

السبحي : رئيس الوحدة.. ديكتاتور

توالت الاستقالات في نادي الوحدة فبعد استقالة عضو مجلس إدارة نادي الوحدة المشرف على فريق كرة القدم الأول دخيل عواد الأحمدي، التي لم يكشف عن أسبابها، قدم المشرف على فريق الناشئين الدكتور حامد سبحي استقالته مبديا رفضه للعمل مع إدارة علي داوود، وأعلن ذلك في تصريح خاص لـ«عكاظ» أوضح فيه أنه شخص غير مرغوب فيه من قبل الإدارة في الفترة الأخيرة، مبينا أن دوره أصبح مهمشا، ولا يملك صلاحيات الإداري الفعال، رافضا اقتصار دوره على حمل الأوراق بالنادي.
لافتا إلى أنه تم تجاهله في كثير من المواقف التي تعد من صميم عمله كعدم دعوته للاجتماع الذي عقده رئيس النادي على داوود مع الأجهزة الإدارية والفنية وكذلك التكريم الذي أقامه رئيس النادي الأسبق عبدالمعطي كعكي لفريق الناشئين في منزله دون علمه برغم اني المشرف على القطاع مبينا ان رئيس النادي علي داوود كشف للمقربين له بأنه لا يرغب باستمراره، مما دفعه لتقديم استقالته حتى يفسح المجال لمن يريدهم رئيس النادي للعمل معه، هذا غير مستغرب على علي داوود (والحديث لسبحي) الذي قام مؤخرا بإبعاد اثنين من المخلصين هما سعيد اللحياني وأحمد القرني بعد أن ضحيا من أجل خدمة الفريق، واختتم السبحي حديثه قائلا إن علي داوود يريد أن تكون كل الأمور بيده ويريد أن يتحكم في كل شيء، ومن يعمل معه لا يمنحه الصلاحية لإدارة المهام المناطة به ومن يطالب بها مصيره الإبعاد محذرا استمرار علي داوود على نهج مثل هذه السياسة والتي ستنعكس على النادي سلبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى