الأخبارالرياضة العالمية

تأهل العراق وخروج لبنان في تصفيات كأس الأمم الآسيوية 2015

تأهل المنتخبان العراقي والصيني إلى بطولة كأس آسيا لكرة القدم عام 2015 في أستراليا، فيما لم يفلح لبنان في التأهل بفارق الأهداف عن المنتخب الصيني، الذي وصل إلى النهائيات كأفضل ثالث.

وتغلب المنتخب العراقي على نظيره الصيني بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت على إستاد الشارقة الإماراتي اليوم الأربعاء، ضمن الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة للتصفيات.

واكتسح المنتخب اللبناني مضيفه التايلاندي بخمسة أهداف مقابل هدفين في بانكوك، ضمن مباريات المجموعة الثانية.

واحتل المنتخب العراقي المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط، في حين احتل الفريق اللبناني المركز الثالث في المجموعة الثانية، ولكن الفريق الصيني تفوق عليه بفارق الأهداف، ليتأهل بصفته أفضل منتخب صاحب المركز الثالث في التصفيات.

وأصبح المنتخب العراقي ثامن منتخب عربي يتأهل إلى كأس آسيا بعد عمان والأردن والإمارات والسعودية والكويت والبحرين وقطر، كما تأهلت أيضا فرق إيران وأوزبكستان إلى البطولة القارية.

وحجز المنتخب الأسترالي مكانه في النهائيات بصفته ممثل البلد المضيف كما تأهل منتخبا اليابان حامل اللقب وكوريا الجنوبية صاحب المركز الثالث في كأس آسيا 2011، إذ تقضي قواعد التأهل للبطولة بتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى في أي نسخة بشكل مباشر إلى النسخة التالية.

وتمكن المنتخب العراقي من إلحاق الهزيمة بنظيره الصيني في أول مباراة يخوضها الفريق تحت قيادة مديره الفني الجديد الفرنسي آلان بيرين الذي تولى المسؤولية قبل أيام قليلة.

ويدين المنتخب العراقي بالفضل في هذا التأهل إلى نجمه يونس محمود الذي سجل هدفي الفوز للفريق في الدقيقتين 24 و43 بينما تكفل علي عدنان من تسجيل الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 58، فيما سجل تشانغ شيتو الهدف الوحيد للفريق الصيني من ضربة جزاء في الدقيقة 72.

وفي بانكوك، تكفل حسن معتوق بتسجيل الهدفين الثاني والرابع للفريق اللبناني، بينما سجل محمد غدار وسوني سعد ورضا عنتر الأهداف الثلاثة الأخرى، في الوقت الذي سجل فيه تيراتيب وينوثاي وكرايسورن هدفي المنتخب التايلاندي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق