الإقتصاديةالنصر

السهلاوي لريكارد : دعوتك تأخَّرت

أوضح محمد السهلاوي مهاجم نادي النصر، أن دعوته للانضمام إلى المنتخب السعودي لكرة القدم، تأخرت كثيرا، مؤكدا أنه كان يتمنى المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2014 في البرازيل، وقال “سعيد بعودتي من جديد لقائمة الأخضر، والتي كنت أتمنى أنها في تصفيات كأس العالم الماضية، ولكن قدر الله وما شاء فعل”.

وعن لقاء فريقه أمام الشباب في إياب نصف كأس دوري خادم الحرمين الشريفين للأبطال، قال “حققنا الفوز في مباراة الذهاب وهو أمر مهم ونحن نفكر حالياً في مباراة اليوم والتي بلا شك تعد مباراة مهمة وحاسمة وسندخلها على أنها مباراة جديدة”، مشيرا إلى أن الترشيحات الإعلامية لا تشكل ضغطا لأن لديهم عددا من اللاعبين الذين يتمتعون بعامل الخبرة ولهم تجارب سابقة سواء مع المنتخب أو مع النادي وواجهتهم مثل هذه الظروف، مشيرا إلى أن بروزه الموسم الحالي يعود إلى خمسة لاعبين. من جهته، أكد المدرب الكولمبي ماتورانا أن فوزه ذهابا لم يكن صدفة، بل بالعمل والمجهود الذي بذله اللاعبون على أرض الميدان، مشيرا إلى أنه سينسى مباراة الذهاب، وقال “فوزنا ذهابا خطوة أولى وهي 90 دقيقة وانتهت وتبقت أخرى وسنواصل العمل للوصول إلى تقديم أفضل المستويات والنتائج لأننا حريصون على إكمال المشوار في البطولة وأتمنى أن نوفق”، مشيرا إلى أنه يمتلك مجموعة كبيرة من اللاعبين يملكون الذكاء ويعلمون واجباتهم حتى لو انتهت المباراة بالتعادل كمثال، فإن هذا يعتبر دافعا للعمل المضاعف في المستقبل.

وعن وجود اللاعبين الأجانب في دكة البدلاء وعدم الزج بلاعبي الفريق الأولمبي، قال “لدي 30 لاعبا في قائمة الفريق ولا أفرق بين لاعب وآخر سواء كان أجنبيا أو محليا وعندما أختار 11 لاعبا لخوض المباراة أبدأ باختيار السبعة الذي سيتواجدون على مقاعد البدلاء ويخدمون طريقتي”.

وتابع “على سبيل المثال عندما أواجه دفاعا بطيئا سأشرك مالك معاذ لأنه لاعب سريع ويشغل الدفاع كثيرا ولكل لاعب ميزة تميزه لذلك نادي النصر عريق وكيان كبير لا يتوقف على لاعب أو مدرب أو كائن من كان”.

وعن غياب إبراهيم غالب، قال “اللاعب مميز، دوره مهم، ولكن لدي لاعبون قادرون على سد الغياب واثق بإمكاناتهم وسيقدمون المستوى المأمول منهم”.

من جانب آخر، أجرى المهاجم طارق العواد عملية الرباط الصليبي صباح أمس على يد الدكتور خالد نعمان بجدة وتكللت بالنجاح وسيمكث العواد قرابة الخمسة أشهر قبل العودة. ميدانيا، تجاوز خالد عزيز الإصابة التي يعانيها في وتر الركبة اليمنى بعد أن شارك بفاعلية في المناورة الكروية المغلقة البارحة، فيما أعاد ماتورانا حسين عبد الغني قائد الفريق لمركز الظهير الأيسر، ودخل أحمد عباس معسكر الفريق بعد فترة قضاها في التأهيل والعلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق