الأخبارالأخبار المحليةالنصر

السهلاوي يرفض التخلي عن الصدارة النصراوية .. ويُهدي الفوز الغالي لجماهير العالمي من أنياب النموذجي

قاد المهاجم “البديل” المتألق محمد السهلاوي فريقه النصر لتحقيق فوزاً هاماً على نادي الفتح بهدف نظيف، وذلك في المباراة التي أُقيمت على ملعب فيصل بن فهد بالرياض في إطار ختام مباريات الجولة السابعة من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، ليعود العالمي من جديد إلى صدارة البطولة السعودية بعد يوم واحد من فقدانها لصالح نادي الهلال، والذي فاز بالأمس على التعاون بهدفين مقابل هدف وحيد .

جاءت أحداث اللقاء قوية وحماسية من الجانبين، واستحقت المباراة بحق أن تكون قمة مباريات الجولة السابعة، ووضح خلال اللقاء التصميم والروح العالية من جانب لاعبي النصر من اجل استعادة صدارة البطولة من جديد .

الشوط الأول

جاء النصف الأول من عمر اللقاء حماسياً من الفريقين، وتعددت الفرص على المرميين، إلا أن رعونة المهاجمين مع تألق العنزي والعويشير حال دون تسجيل أي أهداف طوال الشوط الأول .

بدأ النموذجي المباراة بقوة وشكلت هجماته خطورة على مرمى النصر، كانت البداية من رأسية خطيرة عبر اللاعب الكونغولي “دوريس سالومو” مرت بجوار القائم تبعها تسديدة خطيرة جداً من المُبدع إلتون تصدى لها ببراعة عبدالله العنزي في الدقيقة العاشرة .

بعدها دخل لاعبو النصر في أجواء اللقاء، وبدأت خطورة العالمي في الدقيقة 17 من تسديدة قوية عبر البرازيلي باستوس يتصدى لها حارس النموذجي عبدالله العويشير ويُخرجها ركنية، وفي الدقيقة 21 سجل النصر هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل .

في الدقيقة 26 تغيير نصراوي مبكر بنزول المهاجم محمد السهلاوي بديلاً عن المُصاب “إلتون رودريجز”، بعدها وتحديداً في الدقيقة 29 عرضية خطيرة من الظهير الأيمن المُنطلق خالد الغامدي لم تجد من يتابعها .

عادت الخطورة الفتحاوية من جديد في الدقيقة 30 من كرة ممتعة هات وخذ بين البرازيلي التون وبالكعب من سالومو، انفرد التون بمرمى النصر وضعها بيسراه إلا أن الحارس المميز عبدالله العنزي تألق وأبعدها، بعدها كاد باستوس تسجيل هدفاً رائعاً بعد ترويضه الكرة باقتدار وتسديدها بقوة إلا أن الكرة جاءت أعلى العارضة الفتحاوية .

في الدقيقة 34 كرة عرضية خطيرة من الفتح، تهيأت لعمار الجمل وضعها برأسه مرت بجوار القائم، بعدها حاول النصر تسجيل هدف في الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، وكاد أن يتحقق له ما أراد بعد كرة طولية انفرد على إثرها باستوس بالمرمى تماماً، سددها بقوة في نفس وقوف مكان الحارس العويشير الذي أمسكها بسهولة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف .

الشوط الثاني

شهدت بداية الشوط الثاني ضغط مُبكر قوي من لاعبي النصر على مرمى الفتح بغية إحراز الهدف المنشود، وحاول ايفرتون والسهلاوي التسديد على مرمى العويشير، إلا أن كراتهما ذهبت خارج مرمى النموذجي .

أخطر فرص الشوط الثاني النصراوية كانت من انطلاقة عبر شايع شراحيلي من الجانب الأيمن مررها عرضية رائعة للمنطلق من الجانب الآخر حسين عبدالغني والذي أعادها ليحي الشهري ليصوبها على الطائر نحو المرمى، لتنشق الأرض عن اللاعب عمار الجمل وأخرجها ركنية .

تواصل ضغط العالمي بعدها وفي الدقيقة 60 شهدت رأسية خطيرة من عمر هوساوي بعد عرضية متقنة من أحد نجوم المباراة خالد الغامدي، إلا أن الكرة مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة 62 يُجري المدرب “كارينيو” تغييره الثاني بنزول حسن الراهب بدلاً من البرازيلي “ايفرتون”، تبعه التغيير الأول للفتح بنزول حسين المقهوي بدلاً من بدر الخميس .

في الدقيقة 72 يقوم حكم المباراة مرعي العواجي بطرد قائد النصر حسين عبدالغني، بعد حصول اللاعب على البطاقة الصفراء الثانية بسبب تدخله المتهور مع المُنفرد بالمرمى النصراوي حمدان الحمدان، ليسددها متخصص الضربات الثابتة البرازيلي “إلتون” قوية أخرجها العنزي لركنية، وفي الدقيقة 76 أخرج كارينيو باستوس وأشرك بديلاً عنه اللاعب عبدالله مادو لتعويض طرد عبدالغني .

في الدقيقة 78 جاءت الفرحة النصراوية، بفضل المتألق كالعادة محمد السهلاوي الذي رفض بقاء الجماهير النصراوية بالمدرجات خائفة على ضياع تصدر النصر للدوري، حيث استثمر السهلاوي ضربة ركنية من الشهري وضعها بمهارة برأسه في مرمى الفتح، مُعلناً عن تقدم العالمي بهدف غالي للغاية .

في الدقيقة 80 يقوم المدرب فتحي الجبال بإشراك عبدالرحمن القحطاني بديلاً لمبارك الأسمري، ثم قام الحكم مرعي العواجي باستخدام البطاقة الحمراء من جديد ولكن هذه المرة للاعب الفتح مشعل السعيد لحصوله على الإنذار الثاني .

في الدقيقة 86 يدخل الفتحاوي شافي الدوسري بدلاً من محمد النخلي، بعدها يتألق الحارس عبدالله العنزي ويُخرج تصويبة خطيرة للغاية من المميز “إلتون”، أخرجها الحارس باقتدار لركنية، ويضغط الفتح بقوة خلال الدقائق الأخيرة إلا أن الحارس العنزي كان في الموعد وحافظ على نظافة شباك فريقه، لتنتهي أحداث اللقاء بفوز غالي للنصر بهدف نظيف .

الفوز الغالي رفع رصيد النصر للنقطة 17 ليعود من جديد لتصدر مسابقة دوري عبداللطيف جميل ، بينما توقف رصيد الفتح عند النقطة 9 مُحتلاً المركز السابع في جدول الترتيب .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. سؤال للمحلييييييييييييييييييييييييييييين فقط /
    ماذا تعني لكم صدارة لمدة 24 ساعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل سوف تصنفونها بطولة أم ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. مسكين المشجع الهلالي
    يتفرج ع المباراة وكله أمل في فوز الفتح
    على باله مثل الموسم الماضي مردغهم ذهاب واياب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق