الرياضة العالمية

السوري الخطيب في طريقه الى نوتنجهام فورست

اقترب لاعب فريق القادسية الكويتي ومنتخب سوريا لكرة القدم فراس الخطيب من الانضمام الى صفوف نادي نوتنجهام فوريست الانجليزي بحسب ما اشار اليه بنفسه على مدونته في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي.

وكتب الخطيب الذي امضى عشر سنوات في الكويت متنقلا بين صفوف اندية النصر والعربي والقادسية ومسجلا 194 هدفا: “مسافر الى لندن يوم الاحد لاكمال اجراءات الانتقال الى نادي نوتنغهام فوريست بعد تولي مالك بطاقتي وأخي الكبير فواز الحساوي رئاسة النادي”.

وكان الحساوي تقدم باستقالته من رئاسة نادي القادسية في الاونة الاخيرة، ولا شك في انه وراء اصطحاب الخطيب معه الى نوتنجهام.

واللافت انه بعيد الاعلان عن تملك عائلة الحساوي للنادي الانكليزي، بدأ الحديث عن لاعبين عرب مرشحين للانتقال الى نوتنغهام، وجاء الخطيب في مقدمة هؤلاء بالاضافة الى زميليه في القادسية مواطنه عمر السومة والعاجي ابراهيما كيتا، فضلا عن عدد من نجوم منتخب الكويت.

وكانت عائلة الحساوي اعلنت يوم الثلاثاء الماضي استحواذها على نادي نوتنجهام قبل ان تكشف تقارير الصحف البريطانية ان قيمة الصفقة بلغت 75 مليون جنيه استرليني سيجري سدادها الى ورثة مالك النادي الراحل نايجل دوتي.

وكانت الخطوة الاولى للحساوي بعد شرائه الفريق الانكليزي اقالة المدرب ستيف كوترويل من منصبه وذلك رغم انه لم يكمل سوى تسعة اشهر من عقده الذي يمتد لثلاثة اعوام ونصف وذلك بعد ان حل بدلا من مدرب انكلترا السابق ستيف ماكلارين في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

واشارت بعض التقارير ان هاري ريدناب الذي استقال من منصبه في توتنهام في نهاية الموسم المنصرم، من ابرز المشرحين لاستلام الاشراف على نوتنجهام فورست الذي يحلم باستعادة شيء من امجاد الماضي حيث توج بألقاب عدة ابرزها الفوز بكأس الاندية الاوروبية البطلة (دوري ابطال اوروبا حاليا) مرتين متتاليتين عامي 1979 و1980 بالإضافة إلى لقب الدوري المحلي عام 1978 وكأس انكلترا 1898 و1959 وكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة 1978 و1979 و1989 و1990 وكأس السوبر الأوروبية 1979.

ويغيب فورست عن الدوري الممتاز منذ هبوطه في 1999، حتى انه كان على وشك السقوط الى الدرجة الثانية في الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى