الإتفاقاليوم

السويسري جيجر يقـترب من تدريب الاتفـاق وسـط منافسـة صربية وبلجيكيـة

اقتربت ادارة نادي الاتفاق بشكل كبير من حسم ملف مدرب الفريق الاول لكرة القدم الذي سيخلف المدرب الكرواتي المقال برانكو ايفانكوفيتش، والذي انتقل لتولي تدريب فريق الوحدة الاماراتي، بعدما قطعت شوطًا مهمًا من المفاوضات مع المدرب السويسري آلان جيجر مدرب وفاق سطيف الجزائري، واوشكت المفاوضات على الانتهاء بعد الاتفاق على المقابل المادي الذي سيتقاضاه المدرب السويسري في الموسم الواحد الذي لن يتجاوز 500 الف دولار وهو رقم يتناسب مع ميزانية الاتفاق.

ووضعت ادارة الاتفاق اسمَين لمدرب بلجيكي وآخر صربي فضّلت عدم الكشف عن هويتيهما، تحسبًا لإتمام التعاقد مع السويسري جيجر الذي يُعدّ الخيار الاول للادارة الاتفاقية، نظرًا لتمتعه بسيرةٍ ذاتية جيدة تؤهّله لقيادة الاتفاق في الموسم المقبل، في ظل تطلعات إدارة عبدالعزيز الدوسري  لمواصلة مسيرة الانتصارات والاستمرار على نفس النهج الذي سار عليه الفريق في الآونة الاخيرة، كما انه نجح في قيادة وفاق سطيف الى تحقيق  الدوري والكأس الجزائريين للمرة الثانية في تاريخه.
يُشار الى ان ادارة الاتفاق اكدت في اكثر من مناسبة ان المدرب المقبل لم  يسبق له العمل بمنطقة الخليج.

وفي نفس السياق لم تتضح الرؤية حول استمرار الجهاز المعاون لمدرب الاتفاق في الموسم المقبل من عدمه، وفضّلت الإدارة عدم الخوض في الموضوع لحين حسم امر التعاقد مع المدرب، مما قد يهدّد سمير هلال بفقد منصبه في حال طلب الجهاز الفني الجديد الحضور بطاقمه المساعد او تغيير الطاقم.

وتشير المصادر الى اقتراب ادارة الاتفاق من إتمام التعاقد مع لاعب من جنسيةٍ عربية لتدعيم صفوف الفريق الكروي بخدماته في الموسم المقبل.

الى جانب ذلك رفض لاعب خط وسط الفريق يحيى الشهري التطرّق لموضوع تجديد عقده، قائلًا: ما زال الوقت مبكرًا للخوض في ذلك الموضوع؛ لأن هناك عامين واربعة اشهر متبقية في عقدي الحالي ولا اريد الحديث عن تجديد العقد قبلها بعامين ونصف العام.

وتابع الشهري: اريد التركيز مع فريقي والحديث عن تجديد العقد قبل وقت مبكّر سيجعلني عُرضة لتشتيت ذهني، وكل ما اريده هو التركيز مع الفريق في الوقت الحالي.

وابدى الشهري في ختام حديثه ارتياحه بتواجده في الاتفاق في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى