الأخبار المحليةالشبابالنصر

الشباب بطلا لدورة العين ( والعين على زين ) .. والنصر ببطولة الوحدة ينشد القمة

تباينت إعدادات فرق دوري زين بعد توقفه ، بين مغادر لأرض الوطن لإقامة معسكر خارجي ، يستكمل به ما بدأه في الصيف من إعداد ، وبين من آثر البقاء والإكتفاء بمعسكر داخلي يشمل بعضا من اللقائات الودية التحضيرية .

فكان الشباب والنصر والأهلي قد شدو الرحال نحو الإمارات كل على حده للمشاركة في بطولات ودية متفرقة

فالفريق الشبابي بطل الدوري ومتصدر النسخة الحالية للدوري قد توج بكأس دورة العين للمرة الثانية على التوالي بعد ما جمع سبع نقاط من فوزين على السالمية الكويتي والعروبة العماني وتعادل مع مستضيف البطولة نادي العين الإماراتي بهدف لهدف , في لقاء اعتبره المتابعون بمثابة سوبر بين بطلين يحمل كل منهما لقب الدوري في بلاده .

دخل الفريق الشبابي هذه البطولة بنية التتويج بها والتأكيد على أحقيته بالتتتويج في النسخة الأولى ، واستكمالا لإعداده المتميز في بداية الموسم ، وإرسال رسالة للجميع بأن الفريق قادم لحصد البطولات التي لم يتوقف عن نيلها والتتويج بها منذ سنوات ، مؤكدا على تميز عمل إدارته الفنية التي وصفها أحد الزملاء الإعلاميين أنها تعمل بلا كلل ولا ملل ، لإضافة المزيد من الإنجازات في تاريخ النادي العاصمي العريق .

وقد صب الجهاز الفني تركيزه في هذه البطولة على الإعداد القوي لجميع أفراد الفريق لخوض غمار منافسات الدوري الذي مضت منه جولتان أحرز فيهما الفريق العلامة الكاملة ، حيث لعب في كل لقاء بتشكيلة مغايرة لتشكيلة اللقاء السابق.

وفي ختام البطولة أكد الفريق الشبابي للمتابعين مدى جهوزيته للقاء المرتقب بينه وبين الأهلي في قمة الجولة الثالثة سادس أيام شوال , وان المواجهة ستكون حافلة بالإثارة كما عهد المتابعون في لقاء الفريقين خلال السنوات القليلة الماضية .

ومن جهة أخرى كان للفريق النصراوي بصمة أخرى في بطولة الوحدة الودية حيث كان بطلا لها بواقع سبع نقاط كذلك بفوز على الوحدة الاماراتي مستضيف البطولة وعلى النهضة العماني وتعادل مع الرفاع البحريني .

وأتت مشاركة النصر في هذه البطولة للإستفادة من فترة التوقف خلال شهر رمضان المبارك وعدم تأثيره على رتم ومستوى الفريق المتصاعد سيما وأنه تنتظره مباراة قوية في الجولة الثالثة ضد الفريق الإتحادي .

وكذلك لخلق مزيدا من الإنسجام والتفاهم بين أفراد الفريق ، وإعطاء فرصة أكبر لبعض من الوجوه الشابة للبروز وتقديم مالديها من إمكانيات .

وقد أكد مسؤولو الفريق النصراوي على نجاح فترة الإستعدادات وان نتائجها ستتضح جليا من خلال نتائج الفريق .

وأخيرا يأتي فريق الأهلي ثالث المغادرين الذي شارك بدوره في بطولة الجزيرة بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي وتحصل على المركز الثالث من فوز على الوكرة القطري وخسارتين من القادسية الكويتي ومن الجزيرة الإماراتي .

وكان مسيرو الفريق الأهلاوي على إدراك تام لأهمية اللقاء الذي ينتظرهم في الجولة القادمة ضد الفريق الشبابي حامل اللقب والمتصدر ، ما جعلهم يبحثون عن فترة إعداد جديدة بعد توقف الدوري ، لإبقاء الفريق داخل أجواء المباريات وعدم فقدان حساسية المباريات إثر تأجيل لقاء الفريق في الجولة الثانية ضد فريق التعاون …….

وأشاد طارق كيال بمعسكر الفريق وأنه قدم الفائدة المرجوة بغض النظر عن نتائج الفريق في المباريات .

بينما اكتفى كلا من فرق الهلال والإتحاد والإتفاق والرائد والتعاون والفتح ونجران والوحدة والفيصلي وهجر والشعلة ، بخوض لقائات ودية داخل أرض المملكة تحضيرا لما هو قادم من جولات .

فهل سنشاهد بصمة مميزة للمعسكرين خارجا ، أم يتفوق من آثر البقاء ؟

الجولات القليلة القادمة كفيلة بوضع جواب مناسب لهذا السؤال .

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى